الاثنين27/6/2016
م21:22:44
آخر الأخبار
اعتقال الاردن لعناصر في المخابرات تورطت في فضيحة بيع اسلحة مخصصة للمعارضة السورية تمهد لحملة تطهير في الاجهزة الامنيةمجتهد يستصرخ السعوديين.. انقذوا الداعية الذي خطفه الملك سلمان..!7شهداء و14 جريحا بتفجيرات في القاع اللبنانية ما خَفيَ... جردة بالمفردات.. ...نصرالله يمهّد لمعركة حلب ويقلل من أهمية الدور الروسي بقلم سامي كليبجلسة حامية جدا في جنيف .... مئة صاروخ مضاد للطائرات وأعداد غير محددة من الدبابات لجبهة النصرة خلال الهدنة!توزيع عشرة آلاف سلة غذائية مقدمة من الشعب الشيشاني إلى الشعب السوريبالصور والفيدو ...جولة السيد الرئيس بشار الأسد على النقاط المتقدمة بالخطوط الأمامية في مزارع بلدة مرج السلطان ومابعدها بالغوطة الشرقية معارضة الداخل: لا مرحلة انتقالية بلا الأسدمعلومات للميادين .. وصول 100 صاروخ مضاد للطائرات لإرهابيي “جبهة النصرة” في شمال سوريةالحكومة التشيكية توافق على تقديم مساعدات إنسانية وتنموية لسورية بنحو 8ر7 ملايين دولارانخفاض سعر الصرف دون مستوى التدخل.. الصاغة والمركزي: الاتفاق على التسعير وفقاً للنشرة تلافياً لازدواج السوقالطريق بين دمشق وبغداد سالك خلال أسابيع .. الفلوجة تحررتديفيد كاميرون في متحف الشمع .. يسلم على التروماي بقلم نارام سرجون هل سقط الاتحاد الأوروبي بالضربة القاضية؟ ......ناصر قنديلجريمة مروعة.. أم تقتل إبنتيها رميا بالرصاص اثر خلاف عائليضابط سعودي "داعشي" ينحر زوجته السورية وهو يهتف: "الله أكبر"!نهر الفرات يبتلع عناصر "داعش" مشاهد جوية لسيطرة الجيش السوري بلدتي زور السوس والرملية بريف حماهالبدء بالمرحلة الثانية لمشروع جامعة حماةالأديب والباحث محمود فاخوري في ذمة الله . مقتل المسؤول الميداني في "فيلق الرحمن" الارهابي أبو سليمان حيدرة خلال اشتباكات مع الجيش السوري في الغوطة الشرقية لدمشق.الجيش يتقدّم في مزارع الملّاح: خُطط عسكريّة جديدة لحلب..... والعمليات تتواصل في ريف السلمية الشرقيبعد عشر سنوات على هدم ضاحية الفاضل .. (الكونكورد) لم تقلع والسبب ضد مجهول..!النقل تقترح تأسيس شركة مشتركة بين الطرق والجسور والخطوط الحديدية لتخفيف الضغط عن الطرق العامةالرمان يخفف من ((الشحوم)) ويقي من (السرطان)الترمس..يفعل المعجزات لجمال لبشرتك!وفاة الفنان القدير حسان يونس بعد صراع مع المرض5 أغاني عربية شهيرة نردّد كلماتها بشكل خاطئ حتى اليومجريمة الرياض تهز السعودية/ عيسى الغيث: طهروا مساجدنا من هؤلاء الشيوخ!يطلق زوجته بسبب السّحور!ماذا وجد العلماء في بئر زمزم؟كيف تتحقق من قانونية الجهاز الخليوي قبل شراءهمتى ستتعلمون!!!........| د. بسام أبو عبد الله هل بدأت أم المعارك في الشمال السوري؟ .....كمال خلف

 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

المناورات الروسية- الايرانية ترسم الخط الأحمر حول سوريا... فهل تقرع طبول الحرب؟...عباس ضاهر

لم تكن المناورات العسكرية الإيرانية إستعراضية قرب مضيق هرمز، ولا نوعية الأسلحة المستعملة أو الصواريخ المجربة والمقاتلات المكتشفة فولكلوراً فارسياً، ولا المساحة المعلنة للمناورات التي بلغت مليون كيلومتر مجرد تباه إيراني بالقدرة العسكرية، ولم تكن المسافة الزمنية التي وصلت الى ستة أيام من إجراء المناورات مسألة إحتساب لزمن أو مراكمة لأيام...

بل إن كل تفصيل في المناورة "الولاية 91" التي جرت في الأيام الماضية حمل معه مؤشرات بالجملة، فالإيرانيون إختبروا صاروخين جديدين: "قادر" صاروخ أرض-بحر ويصل مداه إلى 200 كيلومتراً، و "نور" أرض-أرض طويل المدى، ما يعني القدرة على إستهداف أي بارجة حربية أو أي هدف بري، إضافة الى الإعلان عن مقاتلة "طوفان2" ذات التقنيات الإيرانية الفائقة، معطوفة على مكان المناورات قرب مضيق هرمز مع ما يعنيه في التحكم بحركة السفن وإستهداف أي بوارج في تلك المساحة الجغرافية، مما يجعل السيطرة الإيرانية كاملة.
لكن الدلالة تكمن في زمن المناورة، قبل إنطلاق مسار التسوية الدولية المنتظرة حول سوريا، وضغوط العواصم الغربية والإقليمية، والتحسب "لتهور أميركي أو تركي أو إسرائيلي ضد سوريا"، علماً أن تل أبيب حضّرت مناورة لإستهداف مواقع سورية وطلبت من الأردن المؤازرة لكن عمّان رفضت.
أكثر من ذلك، تأتي المناورة الإيرانية بالتزامن مع مناورات روسية مرتقبة الشهر الجاري في المنطقة، وصفتها موسكو بالأضخم منذ عقود، وسمّتها "منقطعة النظير" للدلالة على أهميتها، خصوصاً أن الروس حضروا أربعة أساطيل ووسعوا مساحة المناورات في البحرين الأبيض المتوسط والأسود، وركزوا الأهداف خارج الحدود الروسية وصولاً الى القارة الأميركية، وتحدثوا عن صواريخ تحمل رؤوساً نووية...
فما الذي يجري؟
يتداول مطّلعون على المعلومات عن إستعداد إيراني- روسي-صيني لصد أي إعتداء على سوريا سواء كان تركياً او إسرائيلياً تواجهه إيران، أو غربياً تكون له روسيا بالمرصاد، إنطلاقاً من قول حكيم: إذا هبتَ أمراً فقع فيه.
ولا يخفي هؤلاء توجساً من إمكانية التحضير لخطوة عسكرية ضد سوريا، في الوقت الذي تُشغل فيه واشنطن حلفاء دمشق بأجواء المفاوضات كما حصل في ليبيا مثلاً - يومها كان يجري الإتفاق على توزيع الحصص لكن الولايات المتحدة باغتت الروس بالذهاب الى الحرب.
كما أن حلفاء دمشق يحسبون لخطوة عسكرية تركية تستبق أو تهدف لإفشال التسوية الدولية، بفرض أمر واقع حربي-عسكري، عدا عن الخطط الإسرائيلية الجاهزة لإستهداف سوريا.
ومن هنا جاءت المناورة الإيرانية تعكس الجدية بالدفاع التام عن دمشق، والتأكيد الروسي لجهوزية التدخل العسكري لصد أي "مغامرة" ضد سوريا، ما يعني أن الرسائل واضحة بأن لا تراجع في الموضوع السوري، دون أن يستبعد المطلعون أن تكون أيضاً المناورات بهدف تحسين شروط التسوية أو تسريعها. أما البعد الآخر للمناورات هو رسائل روسية-إيرانية للغرب، مفادها أن لا سيطرة لكم في المنطقة بعد اليوم.
ويشير المطلعون إلى الكلفة المادية المرتفعة للمناورات المذكورة في الوقت الذي دخلت فيه واشنطن زمن الهواجس المالية، بينما تقتصر القدرة الأوروبية على رفع الصوت، دون أي فعالية تُذكر.
وبهذه الرسائل العسكرية البحرية تحديداً، ترسم روسيا وإيران الخط الأحمر حول سوريا، وفي الوقت نفسه تفتح الباب لتسوية تراعي المصالح السورية بحوار تحت سقف الرئيس بشار الأسد، وتغيير يطال الحكومة ويضمن لها صلاحيات لا تنقل دمشق من حلف إقليمي- دولي إلى حلف آخر، وإلاّ ما هي حاجة الروس والصينيين والإيرانيين إلى سلطة سورية جديدة تبدل العلاقة مع موسكو وبكين وطهران؟
وبالتزامن، تتكثف المعطيات العربية التي لم تعد تبدي الحماسة نفسها تجاه الملف السوري، لأسباب منها أن الموقف العربي هامشي في لعبة الكبار، ولا يخفي المطلعون أنفسهم وجود إشارات مصرية لم تعد تتماشى مع المصالح الخليجية، وتتباين مع بعض التوجهات الغربية حول الملف السوري، وقد أتت زيارة وزير الخارجية محمد كامل عمرو الى موسكو في هذا الإتجاه، خصوصاً أن القاهرة مقبلة على أزمة مالية لن تستطيع واشنطن إنقاذها، ولا نية للعواصم الخليجية بمؤازرتها، لا سيما بعد أزمة الإستفتاء المصري والتعاطي السعودي مع القاهرة.
ومع مرور الأيام تتبدل التوجهات الخارجية جميعها وتقيس كل دولة حساباتها وفق مصالحها الخاصة، وحده الميدان السوري يبقى مقياساً لكل المسارات.
سورية الان - النشره


   ( الخميس 2013/01/03 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 27/06/2016 - 9:02 م
فيديو

جولة السيد الرئيس بشار الأسد على النقاط المتقدمة بالخطوط الأمامية في مزارع بلدة مرج السلطان ومابعدها بالغوطة الشرقية

الأجندة
تابعنا على فيسبوك

بالفيديو .. شاهد ماذا فعل وحيد قرن غاضب مع رجلين حاولا تصويره فيديو| استاذ يهاجم زميلته في المدرسة ويُعنّفها أمام الطلاب! حاول أن لا تضحك - أفضل 10 فيديوهات وأغبى المواقف في 2016 الفيديو: عروسان يتنافسان بألعاب الفيديو ليلة الزفاف تعرف على الفتاة الأكثر جاذبية في مدرجات يورو 2016 مجرم يحاول سرقة سلاح شرطي أثناء التحقيق شاهد مراسل "الجزيرة" في موقف محرج ! المزيد ...