الأربعاء8/7/2015
ص7:40:38
آخر الأخبار
رمضان اليمن : قتل في زمن اللارحمةمقتل وإصابة مئات اليمنيين جراء غارات طيران آل سعود وانفجار سيارات مفخخة بعدة مدن يمنيةاستسلام 35 عنصرا من داعش غربي الرماديالأمن التونسي يوقف خلية إرهابية بصدد تنفيذ هجوم جديدقضم الزبداني متواصل.. وانهيارات في صفوف المسلحينماذا يحضر محور المقاومة لمواجهة الارهاب؟ الحلقي: لا صحة لما يتردد حول رداءة الأقماح المستوردةبينهم فايز سارة وصفوان عكاش وجهاد مقدسي..دي ميستورا سيلتقي 13 معارضا في مصر 11 و12 الجاريهاكرز يخترقون منظومة صاروخية موجهة ضد سوريةواشنطن لا تدرّب سوى 60 مقاتلاً... وموسكو تؤكد أنّ الحلّ مع الرئيس الأسدالمصارف المركزية لدول مجموعة بريكس توقع اتفاقية شروط الدعم المتبادلالرئيس الأسد يصدر القانون رقم/7/ لعام 2015 الخاص بإعفاء المخالفات الجمركية من الغراماتحلم أردوغان ضد الأكراد مؤجل حتى إرضاء واشنطن في سوريا!!مخطط أردوغاني لتوريط الجيش التركي وإحراجه .. تل أبيض نموذجاًبالفيديو: رمى زوجته وعشيقها من الشرفةحاخام صفد اغتصب 20 امرأة " متدينة " قدمن للحصول على " بركته "فيديو يظهر دبابة تي72 سورية تصاب بقذيفتي م/د و لا تتأثر ..بالفيديو- هذا ما يتعاطاه ارهابيو "داعش" قبل تفجير أنفسهم105 آلاف ناجح في الثانوية بالدورة الأولى مقابل 190 ألفاً عام 2014…احتمالات لانخفاض معدلات القبول في المفاضلةسيريتل تقدم العديد من العروض المميزة لزبائنها وسحب خاص على 3 سيارات في رمضانالجيش السوري يتقدم نحو ريف إدلب الجنوبيتحرير 27 شخصا اختطفتهم التنظيمات الإرهابية بقرية اشتبرق بريف جسر الشغوروزارة الإسكان تعدل المخطط التنظيمي العام لمدينة طرطوسالسياحة ترخص لشواطئ مفتوحة بكلفة 65 مليون ليرةالترامادول وصراع الإرادة مع الذات / فيديو 7 اطعمة عليك ألاتعيدي تسخينها أبداخنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصينماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيابالصور "حارة الضبع" كما لم تشاهدها من قبلإسقاطات طارئة تسيء للسوريين... «عناية مشدّدة» نموذجاً الحصول على إذِن قبل الحمل… وإلا لا ترقية أو مكافأةشبيهة انجلينا جولي تخيف الرجال العاديينالحكومة البريطانية تفرج عن ملفات سرية حول زيارة الكائنات الفضائية لبريطانياإل جي إلكترونيكس تكشف النقاب عن أحدث وأكفأ ألواح الطاقة الشمسية...مدير الآثار والمتاحف: إعادة 6500 قطعة أثرية سورية سرقها الإرهابيونلماذا تدفع سوريا هذا الثمن الباهظ؟ ولايتي يجيب

 
تابع الابراج يوميا
 
المناورات الروسية- الايرانية ترسم الخط الأحمر حول سوريا... فهل تقرع طبول الحرب؟...عباس ضاهر


لم تكن المناورات العسكرية الإيرانية إستعراضية قرب مضيق هرمز، ولا نوعية الأسلحة المستعملة أو الصواريخ المجربة والمقاتلات المكتشفة فولكلوراً فارسياً، ولا المساحة المعلنة للمناورات التي بلغت مليون كيلومتر مجرد تباه إيراني بالقدرة العسكرية، ولم تكن المسافة الزمنية التي وصلت الى ستة أيام من إجراء المناورات مسألة إحتساب لزمن أو مراكمة لأيام...

بل إن كل تفصيل في المناورة "الولاية 91" التي جرت في الأيام الماضية حمل معه مؤشرات بالجملة، فالإيرانيون إختبروا صاروخين جديدين: "قادر" صاروخ أرض-بحر ويصل مداه إلى 200 كيلومتراً، و "نور" أرض-أرض طويل المدى، ما يعني القدرة على إستهداف أي بارجة حربية أو أي هدف بري، إضافة الى الإعلان عن مقاتلة "طوفان2" ذات التقنيات الإيرانية الفائقة، معطوفة على مكان المناورات قرب مضيق هرمز مع ما يعنيه في التحكم بحركة السفن وإستهداف أي بوارج في تلك المساحة الجغرافية، مما يجعل السيطرة الإيرانية كاملة.
لكن الدلالة تكمن في زمن المناورة، قبل إنطلاق مسار التسوية الدولية المنتظرة حول سوريا، وضغوط العواصم الغربية والإقليمية، والتحسب "لتهور أميركي أو تركي أو إسرائيلي ضد سوريا"، علماً أن تل أبيب حضّرت مناورة لإستهداف مواقع سورية وطلبت من الأردن المؤازرة لكن عمّان رفضت.
أكثر من ذلك، تأتي المناورة الإيرانية بالتزامن مع مناورات روسية مرتقبة الشهر الجاري في المنطقة، وصفتها موسكو بالأضخم منذ عقود، وسمّتها "منقطعة النظير" للدلالة على أهميتها، خصوصاً أن الروس حضروا أربعة أساطيل ووسعوا مساحة المناورات في البحرين الأبيض المتوسط والأسود، وركزوا الأهداف خارج الحدود الروسية وصولاً الى القارة الأميركية، وتحدثوا عن صواريخ تحمل رؤوساً نووية...
فما الذي يجري؟
يتداول مطّلعون على المعلومات عن إستعداد إيراني- روسي-صيني لصد أي إعتداء على سوريا سواء كان تركياً او إسرائيلياً تواجهه إيران، أو غربياً تكون له روسيا بالمرصاد، إنطلاقاً من قول حكيم: إذا هبتَ أمراً فقع فيه.
ولا يخفي هؤلاء توجساً من إمكانية التحضير لخطوة عسكرية ضد سوريا، في الوقت الذي تُشغل فيه واشنطن حلفاء دمشق بأجواء المفاوضات كما حصل في ليبيا مثلاً - يومها كان يجري الإتفاق على توزيع الحصص لكن الولايات المتحدة باغتت الروس بالذهاب الى الحرب.
كما أن حلفاء دمشق يحسبون لخطوة عسكرية تركية تستبق أو تهدف لإفشال التسوية الدولية، بفرض أمر واقع حربي-عسكري، عدا عن الخطط الإسرائيلية الجاهزة لإستهداف سوريا.
ومن هنا جاءت المناورة الإيرانية تعكس الجدية بالدفاع التام عن دمشق، والتأكيد الروسي لجهوزية التدخل العسكري لصد أي "مغامرة" ضد سوريا، ما يعني أن الرسائل واضحة بأن لا تراجع في الموضوع السوري، دون أن يستبعد المطلعون أن تكون أيضاً المناورات بهدف تحسين شروط التسوية أو تسريعها. أما البعد الآخر للمناورات هو رسائل روسية-إيرانية للغرب، مفادها أن لا سيطرة لكم في المنطقة بعد اليوم.
ويشير المطلعون إلى الكلفة المادية المرتفعة للمناورات المذكورة في الوقت الذي دخلت فيه واشنطن زمن الهواجس المالية، بينما تقتصر القدرة الأوروبية على رفع الصوت، دون أي فعالية تُذكر.
وبهذه الرسائل العسكرية البحرية تحديداً، ترسم روسيا وإيران الخط الأحمر حول سوريا، وفي الوقت نفسه تفتح الباب لتسوية تراعي المصالح السورية بحوار تحت سقف الرئيس بشار الأسد، وتغيير يطال الحكومة ويضمن لها صلاحيات لا تنقل دمشق من حلف إقليمي- دولي إلى حلف آخر، وإلاّ ما هي حاجة الروس والصينيين والإيرانيين إلى سلطة سورية جديدة تبدل العلاقة مع موسكو وبكين وطهران؟
وبالتزامن، تتكثف المعطيات العربية التي لم تعد تبدي الحماسة نفسها تجاه الملف السوري، لأسباب منها أن الموقف العربي هامشي في لعبة الكبار، ولا يخفي المطلعون أنفسهم وجود إشارات مصرية لم تعد تتماشى مع المصالح الخليجية، وتتباين مع بعض التوجهات الغربية حول الملف السوري، وقد أتت زيارة وزير الخارجية محمد كامل عمرو الى موسكو في هذا الإتجاه، خصوصاً أن القاهرة مقبلة على أزمة مالية لن تستطيع واشنطن إنقاذها، ولا نية للعواصم الخليجية بمؤازرتها، لا سيما بعد أزمة الإستفتاء المصري والتعاطي السعودي مع القاهرة.
ومع مرور الأيام تتبدل التوجهات الخارجية جميعها وتقيس كل دولة حساباتها وفق مصالحها الخاصة، وحده الميدان السوري يبقى مقياساً لكل المسارات.
سورية الان - النشره


   ( الخميس 2013/01/03 SyriaNow)  
التعليقات
الاسم  :   شام الزين  -   التاريخ  :   18:56 04/01/2013
سوريا سوف تصبح مركز العالم , هل نحن مستعدون؟

الاسم  :   كمال- لبنان  -   التاريخ  :   14:30 04/01/2013
ما حاجة الروس والصينيون والايرانيون الى سلطة جديدة في سوريا تبدل العلاقة مع موسكو وبكين وطهران ؟ هل يفهم الابراهيمي الساذج هذا الكلام حين يسوق لمشروع حكومة مطلقة الصلاحيات ؟اتوقع خريفا خليجيا مع الاخوان قريبا بعد شبكة التخريب.

الاسم  :   كويتي  -   التاريخ  :   20:01 03/01/2013
شكرا للاستاذ عباس ضاهر على هالقراءة الاستراتيجية بس ياريت يتوسع بشرح المعادلة القصد هالمعادلة الكبيرة روسيا الصين وايران بنصف صفحه مابتشبعنا لنفهم ولو الاستاد عباس أشر إشارات سريعة على اللي شاغل الدنيا كلها ،،، سوريا تحياتي

الاسم  :   سوري  -   التاريخ  :   15:22 03/01/2013
عظيمة ياسوريا وستبقين عظيمة

" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 08/07/2015 - 7:36 ص
كاريكاتير

كاريكاتير عبد الهادي الشماع

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

كريستيانو رونالدو يدعو فتاة شقراء للعشاء ويرد لها هاتفها الضائع نجاة رجل ليبي من كارثة اصطدام بطائرة حربية (فيديو) (مفاجأة) ..ماذا يحدث عندما تحاول قطع البطيخ بالسيف؟ (فيديو) اقوى وأغبى المواقف المضحكة عام 2015 مشعوذ يعالج النساء من الأرواح الشريرة.. عبر اغتصاب الكبيرات والصغيرات فتاة متهورة تثير غضب تمساح وموظفي حديقة الحيوانات (فيديو) صورة: أنجلينا جولي تهاجم تنظيم "داعش": لو فهموا القرآن لما قتلوا الناس المزيد ...