الأربعاء31/8/2016
م19:2:47
آخر الأخبار
الكشف عن خطة لإنشاء سكة حديد تربط إسرائيل بـ"دول عربية معتدلة"عشرات القتلى والجرحى في غارات هستيرية لنظام بني سعود على عدة محافظات يمنيةنيويورك تايمز: الإرهاب والتطرف السعودي وجهان لعملة واحدةعشقي يمهد لزيارة جديدة الى "إسرائيل" بدعم من بن سلمانشعبان في ملتقى “الأقصى ”: ما يجري في البلدان العربية هو خدمة للصهيونية ومشاريعها الاستيطانيةمحافظ حمص: التوصل إلى حالة تهدئة في حي الوعر تمهيدا لإخلائه من السلاح والمسلحين وعودة مؤسسات الدولة إليهمدير مكتب الأمن الوطني السوري في موسكو الأسبوع المقبل قانون جديد يقضي بإحداث صندوق مشترك للقضاة وأعضاء المحكمة الدستورية العليا ومحامي الدولةتركيا ترفض وقف إطلاق النار مع (الأكراد) في شمال سورياالدفاع الروسية تؤكد أنها هي التي قضت على (العدناني)سوق دمشق تسعى لتنشيط الإدراج وشركتا الخليوي والجامعات الخاصة وشركات الصرافة أبرز المستهدفينصيانة أكبر معمل منتج للإسمنتالأكراد لواشنطن: لن نذهب إلى الرقةحلفاء واشنطن: حطب التسوياتإدارة مكافحة المخدرات بدمشق تضبط مئة ألف حبة كبتاغون معدة للتهريب خارج سوريةفي مشهد مأساوي..إماراتي يحرق زوجته أمام أبنائهما الستة!!..باي ذنب؟قاضي "اللواط في داعش" وراء القضبان بتهمة الاخيرة!سعودي يبرر انتماءه لـ"داعش" بأطرف سبب قد تسمعه!"كن متميزاً لبناء مستقبلك" ...حفل تخريج الباقة الثامنة من طلاب الجامعة السورية الخاصة على مسرح دار الأوبرا بدمشقمعلمة أمريكية تثير ضجة بإلغائها الواجبات المنزليةالجيش العربي السوري يدمر معسكراً لإرهابيي “داعش” بدير الزور ومقرات قيادة للتنظيمات الإرهابية بإدلب ودرعاالجماعات المسلحة تعترف.. احياء حلب الشرقية محاصرة بشكل كاملإنجاز المرحلة الأولى من الخارطة الدليلية للمناطق العقارية الاتحاد السكني: بعض المحافظين لا يلتزمون بتنفيذ شروط واستحقاقات اللجان الإقليميةعادة غذائية يجب تغييرها للحد من أمراض القلبدراسة حديثة تظهر: (الكربوهيدرات) الموجود في البقوليات والحبوب الكاملة والأرز والبطاطا ، لا تسفر عن فرط الوزنالدراما والمجتمع باب الحارة..هكذا كان – الجزء الثامن سلاف فواخرجي رفضت دخول المغرب بغير جواز سفرها السوري؟قبّلته حبيبته على عنقه فمات جينياً.. النساء أكثر ميلاً للخيانةالعلماء يتوصلون لاكتشاف يحدد المجرمين من خلال الحمض النوويطريقة جديدة تقضي على البعوض في مهدهمعرض الكتاب يسأل: أين (صناعة القارئ) في إعادة العمران؟...بقلم د. فؤاد شربجيالمغامرة التركية .....بقلم حميدي العبدالله

 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

المناورات الروسية- الايرانية ترسم الخط الأحمر حول سوريا... فهل تقرع طبول الحرب؟...عباس ضاهر

لم تكن المناورات العسكرية الإيرانية إستعراضية قرب مضيق هرمز، ولا نوعية الأسلحة المستعملة أو الصواريخ المجربة والمقاتلات المكتشفة فولكلوراً فارسياً، ولا المساحة المعلنة للمناورات التي بلغت مليون كيلومتر مجرد تباه إيراني بالقدرة العسكرية، ولم تكن المسافة الزمنية التي وصلت الى ستة أيام من إجراء المناورات مسألة إحتساب لزمن أو مراكمة لأيام...

بل إن كل تفصيل في المناورة "الولاية 91" التي جرت في الأيام الماضية حمل معه مؤشرات بالجملة، فالإيرانيون إختبروا صاروخين جديدين: "قادر" صاروخ أرض-بحر ويصل مداه إلى 200 كيلومتراً، و "نور" أرض-أرض طويل المدى، ما يعني القدرة على إستهداف أي بارجة حربية أو أي هدف بري، إضافة الى الإعلان عن مقاتلة "طوفان2" ذات التقنيات الإيرانية الفائقة، معطوفة على مكان المناورات قرب مضيق هرمز مع ما يعنيه في التحكم بحركة السفن وإستهداف أي بوارج في تلك المساحة الجغرافية، مما يجعل السيطرة الإيرانية كاملة.
لكن الدلالة تكمن في زمن المناورة، قبل إنطلاق مسار التسوية الدولية المنتظرة حول سوريا، وضغوط العواصم الغربية والإقليمية، والتحسب "لتهور أميركي أو تركي أو إسرائيلي ضد سوريا"، علماً أن تل أبيب حضّرت مناورة لإستهداف مواقع سورية وطلبت من الأردن المؤازرة لكن عمّان رفضت.
أكثر من ذلك، تأتي المناورة الإيرانية بالتزامن مع مناورات روسية مرتقبة الشهر الجاري في المنطقة، وصفتها موسكو بالأضخم منذ عقود، وسمّتها "منقطعة النظير" للدلالة على أهميتها، خصوصاً أن الروس حضروا أربعة أساطيل ووسعوا مساحة المناورات في البحرين الأبيض المتوسط والأسود، وركزوا الأهداف خارج الحدود الروسية وصولاً الى القارة الأميركية، وتحدثوا عن صواريخ تحمل رؤوساً نووية...
فما الذي يجري؟
يتداول مطّلعون على المعلومات عن إستعداد إيراني- روسي-صيني لصد أي إعتداء على سوريا سواء كان تركياً او إسرائيلياً تواجهه إيران، أو غربياً تكون له روسيا بالمرصاد، إنطلاقاً من قول حكيم: إذا هبتَ أمراً فقع فيه.
ولا يخفي هؤلاء توجساً من إمكانية التحضير لخطوة عسكرية ضد سوريا، في الوقت الذي تُشغل فيه واشنطن حلفاء دمشق بأجواء المفاوضات كما حصل في ليبيا مثلاً - يومها كان يجري الإتفاق على توزيع الحصص لكن الولايات المتحدة باغتت الروس بالذهاب الى الحرب.
كما أن حلفاء دمشق يحسبون لخطوة عسكرية تركية تستبق أو تهدف لإفشال التسوية الدولية، بفرض أمر واقع حربي-عسكري، عدا عن الخطط الإسرائيلية الجاهزة لإستهداف سوريا.
ومن هنا جاءت المناورة الإيرانية تعكس الجدية بالدفاع التام عن دمشق، والتأكيد الروسي لجهوزية التدخل العسكري لصد أي "مغامرة" ضد سوريا، ما يعني أن الرسائل واضحة بأن لا تراجع في الموضوع السوري، دون أن يستبعد المطلعون أن تكون أيضاً المناورات بهدف تحسين شروط التسوية أو تسريعها. أما البعد الآخر للمناورات هو رسائل روسية-إيرانية للغرب، مفادها أن لا سيطرة لكم في المنطقة بعد اليوم.
ويشير المطلعون إلى الكلفة المادية المرتفعة للمناورات المذكورة في الوقت الذي دخلت فيه واشنطن زمن الهواجس المالية، بينما تقتصر القدرة الأوروبية على رفع الصوت، دون أي فعالية تُذكر.
وبهذه الرسائل العسكرية البحرية تحديداً، ترسم روسيا وإيران الخط الأحمر حول سوريا، وفي الوقت نفسه تفتح الباب لتسوية تراعي المصالح السورية بحوار تحت سقف الرئيس بشار الأسد، وتغيير يطال الحكومة ويضمن لها صلاحيات لا تنقل دمشق من حلف إقليمي- دولي إلى حلف آخر، وإلاّ ما هي حاجة الروس والصينيين والإيرانيين إلى سلطة سورية جديدة تبدل العلاقة مع موسكو وبكين وطهران؟
وبالتزامن، تتكثف المعطيات العربية التي لم تعد تبدي الحماسة نفسها تجاه الملف السوري، لأسباب منها أن الموقف العربي هامشي في لعبة الكبار، ولا يخفي المطلعون أنفسهم وجود إشارات مصرية لم تعد تتماشى مع المصالح الخليجية، وتتباين مع بعض التوجهات الغربية حول الملف السوري، وقد أتت زيارة وزير الخارجية محمد كامل عمرو الى موسكو في هذا الإتجاه، خصوصاً أن القاهرة مقبلة على أزمة مالية لن تستطيع واشنطن إنقاذها، ولا نية للعواصم الخليجية بمؤازرتها، لا سيما بعد أزمة الإستفتاء المصري والتعاطي السعودي مع القاهرة.
ومع مرور الأيام تتبدل التوجهات الخارجية جميعها وتقيس كل دولة حساباتها وفق مصالحها الخاصة، وحده الميدان السوري يبقى مقياساً لكل المسارات.
سورية الان - النشره


   ( الخميس 2013/01/03 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 31/08/2016 - 7:02 م

 

 

فيديو

كشف المزيد من تفاصيل رعاية نظام أردوغان لداعش و الإرهابيين

كاريكاتير

الأجندة
تابعنا على فيسبوك

شاهد أغرب هدف في تاريخ كرة القدم! بريطانية وأمها تفوزان بلقب ملكة جمال في بريطانيا شاهد... رجل يصنع سيوفا أسطورية تراها عيناك لأول مرة علاقة جنسية بين الممثلة الإباحية اللبنانية ميا خليفة ووزير اسرائيلي تشعل الفتن مجدداً بالفيديو: عمال مستشفى يكسرون عظام جثة ليتمكنوا من حملها غَطَسَ في بانيو الحمام بعدما أفرغ 1250 زجاجة صلصة حارة .. وهذه النتيجة! ردّة فعل غير متوقعة لأب ضبط ابنته برفقة شاب في وضع غير لائق داخل سيارة المزيد ...