الأحد7/2/2016
ص5:39:5
آخر الأخبار
المغرب يراجع مناهج ومقررات تدريس التربية الدينيةعطوان: المنطقة أمام مقامرة عسكرية سعودية مبعثها اليأس والاحباطسي إن إن: السعودية تحشد نحو 150 ألف مقاتل للتدخل في سوريا عبر البوابة التركيةالتهديدات للتدخل ما هي الا لرفع معنويات الارهابيين...فخري هاشم السيد رجب - الكويترئاسة الجمهورية العربية السورية تنعي المغفور لها أنيسة مخلوف أرملة الرئيس الراحل حافظ الأسدالمعلم: سنعيد كل من يعتدي على سوريا في صناديق خشبية سواء كان سعودياً أم تركياً - فيديو«مؤامرة تركية» لاغتيال معارضين سوريين في جنيف!«أقواس» الجيش تقطّع أوصال الريف الحلبي .....تحالف «حلاوة الرّوح» بين «النصرة» و«داعش» خيار أخير؟ديل بونتي: طلب مغادرة الأسد قبل بدء المفاوضات يعوق مكافحة الإرهاببان كي مون: 34 مجموعة مسلحة من مختلف أنحاء العالم أعلنت ولاءها لتنظيم “داعش” الإرهابي دراسة جديدة لرفع أجور المكالمات الخلوية في سورياالاقتصاد والتجارة الخارجية: قرار لحماية الإنتاج المحلي وضبط الطلب على القطع الأجنبي أخفق الابتزاز… فتأجل جنيف… والانتصارات تتوالىمن نبل والزهراء إلى جنيفالإمارات: تزوج شقيقتهما من دون موافقتهما فقتلاه خنقاًانتحرت من الطابق السابع مع رضيعتها... فماذا حصل؟بالفيديو >>> المزيد من قتلى عصابات النصرة في رتيان واعتراف احد جرحى المسلحين بهروب من تبقى كالارانب بالفيديو.. لأول مرة المقاتلة (سو35) تظهر في مطار حميم باللاذقيةالتربية ‬: ممنوع على المدرسين تشغيل المدافئ في غرفهم تحت طائلة انهاء التكليفالسيدة اسماء الاسد تزور ورشة التدريب المخصصة لمدراء المحافظات على هامش المؤتمر السنوي الخامس لمؤسسة بصمة شباب سوريا فحوى إحاطة دي مستورا السرية لمجلس الأمن: كنا ننتظر مؤشرات انسانية على الارض فازداد العنفيتقدم باتجاه تل رفعت...الجيش السوري على بعد 16 كلم من الحدود مع تركيامرسوم تشريعي بإعفاء المكتتبين والمدخرين والمخصصين والمبرمة عقودهم على مساكن مؤسسة الإسكان المتأخرين عن سداد الأقساط من غرامات التأخيرإعادة تأهيل سوق الكيكية وإزالة الأعمدة الحديدية لحجز مواقف للسياراتهل تؤدي خسارة الوزن الى خسارة العقل!لهذا يجب أن تمدح ابنك عندما يخفق في اختبارات مدرسية!وفاة وحالات اغماء لـ 6 اشخاص في حفرة لانقاذ هاتف محمول!مصرية ولدت "السيسي" في طابور الانتخابات"رولان" العالمي يفتح النار على أحلام.. ويمنعها من حضور عروضه!بالفيديو.. شيرين تعترف: طلبت الزواج من مطرب لبناني شهيرتسعون كيلوغراماً.. والسرّ؟ممثل إيطالي يشنق نفسه على خشبة المسرحبالفيديو>> طريقة لتدفئة الغرفة بأقل التكاليفنائب رئيس الوزراء الروسي: أنصح، ومن كل قلبي، بألا يتجرأ أحد على مجاراة هذا الطير في سماء سوريا.رفع العلم السوري في ساحة البلدة ..العماد الفريج يقوم بجولة ميدانية في بلدة عتمان بريف درعا الشمالي-فيديوبالفيديو >> هكذا اعتدى الحرس الشخصي لأردوغان على المتظاهرين ضده في الإكوادور

 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ارقام الطوارئ- وزارة الداخلية

 للإعلام عن أي طارئ أو لطلب المساعدة على مدار الساعة على الأرقام 189-2144445-2144446 من دمشق ويسبق الرقم بـ 011 عند الإتصال من باقي المحافظات.

هل على الجيش دخول الرقة؟

قالت صحيفة الوطن ،كثيرة الأخبار الآتية من الرقة وتحديداً حول توجه أرتال من الجيش العربي السوري لتطهيرها من نجس الإرهاب الذي احتل بعضاً من أحيائها، لكن في الواقع هناك حقائق بدأت تتكشف تباعاً حول ما حصل في الرقة وكيف تدخل عدد محدود من المشايخ وكبار قوم المدينة ووقفوا على الحياد تجاه ما يجري في مدينتهم مبررين موقفهم هذا بـ«حقن للدماء» ما أدى بشكل أو بآخر إلى فتح أبواب المدينة وتسليم قصر المحافظ وعدد من المؤسسات الحكومية إلى الإرهابيين في حين كانت القوات الأمنية مدعومة بالأهالي تدافع ولا تزال بكل بسالة وبما لديها من إمكانات وعتاد لصد هجمات الإرهابيين ودحرهم خارج الرقة.

أمام هذا الواقع والحقيقة الأولى وتدخل عدد من المشايخ وكبار قوم المدينة، ثمة سؤال مشروع يطرح نفسه تلقائياً: هل من مصلحة للجيش في دخول معركة الرقة، وزج جنوده في معركة رفضها مسبقاً عدد من أهالي ومشايخ الرقة وقد تؤدي لمزيد من التضحيات العسكرية؟ أم عليه أن يترك الأمر للأهالي ذاتهم للدفاع عن مدينتهم وخاصة أن عدداً منهم يبرر موقفه الحيادي وما حصل في الرقة بفعل «حقن الدماء»؟
بكل تأكيد من واجب وعقيدة وشرف الجيش العربي السوري هو الدفاع عن كل شبر من الأراضي السورية في وجه الغزاة، لكن أيضاً من واجب هذا الجيش ألا يفتح جبهات لمعارك جديدة قد تؤخر الحسم في مناطق أخرى وخاصة أنه لم يصدر أي طلب نجدة من الوحدات العسكرية المتمركزة في الرقة التي لا تزال في ثكناتها وكذلك ممن تدخل ووقف على الحياد رغبة بحقن الدماء لا «تسييلها»، حسب تعبيرهم، وكما سمعنا من المحافظ وأمين الفرع في لقاء بث لهما على إحدى القنوات الفضائية المعادية لسورية.
والحقيقة الثانية هي أن الأحياء التي لم تسقط في الرقة كان سكانها يحمونها وشكلوا على الفور لجان مقاومة منعت دخول الإرهابيين إلى أحيائهم ونجحوا في دحرهم لإدراكهم ووعيهم المسبق أن هؤلاء ليسوا بثوار كما يدعون بل مجموعات من الإرهابيين والمجرمين والمرتزقة واللصوص لا هدف لهم سوى التخريب والنهب والسلب والاغتصاب والانتقام عموماً من أهالي الرقة الشرفاء لعدم التحاقهم بما يسمى الثورة، هذا بالإضافة إلى فرض نظام حكم ذاتي يعتمد على شريعة السلاح والتخلف لا شريعة اللـه كما يدعون.
والحقيقة الثالثة أن عشائر الرقة كانت ومنذ أشهر تطالب بالسلاح لحماية مناطقها ومدنها وحصلت عليه وبالتالي هي قادرة على الدفاع عن الرقة وغير الرقة دون أي تدخل عسكري من الجيش العربي السوري وها هو اليوم الذي يحتاج إلى الرجال والسلاح للدفاع وحماية العرض والشرف والوطن وهم خير من تولى هذه المهمة.
وتبقى الحقيقة الرابعة والأخيرة أن ما حصل في الرقة الهدف منه ليس الاستيلاء على المدينة التي وعلى الرغم من أهميتها لا تشكل أي ثقل في الصراع الدائر على سورية، بل الهدف الحقيقي هو تخفيف الضغط على الإرهابيين في حلب وريفها واستدعاء الجيش إلى معركة جديدة لتغيير أولوياته بحيث يتمكن الإرهابيون في مناطق أخرى من التقاط أنفاسهم التي باتوا يلفظونها.
لكل ما سبق لا ضرورة ملحة لدخول الجيش إلى الرقة، فبإمكانه أن يضمن فقط عدم خروج الإرهابيين إلى مناطق أخرى وضرب معاقلهم حين تتوفر المعلومة الدقيقة من الأهالي والتنسيق مع شرفاء الرقة وعشائرها لتوفير المؤن والذخائر وصولاً للدعم اللوجستي والمدفعي دون اقتحام المدينة التي بات من واجب أهلها في كل شارع وكل حي ومنطقة الدفاع عنها كما دافع أهالي الأحياء التي بقيت صامدة، وعلى الجيش ألا يقتحم أي مدينة إلا في حال استنجد أهلها وباتوا عاجزين عن الدفاع عنها وهذا ليس حال الرقة التي فيها ما يكفي من الرجال والنساء لدحر الإرهابيين وطردهم من حيث أتوا.. فالرقة الغالية على قلوب كل السوريين ستبقى في قلب سورية وستعود عاجلاً أم آجلاً كما كانت آمنة ومستقرة بفضل كل شريف مقاوم من أبنائها وبأقل خسائر ممكنة.
الوطن


   ( الأحد 2013/03/10 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 07/02/2016 - 1:54 ص
فيديو

احتجاجات شعبية واسعة في الإكوادور على زيارة أردوغان

كاريكاتير

 

الأجندة
ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

صورة و تعليق

في أحد أحياء مدينة حمص أمس ( أ ف ب)
 

بالفيديو: شاهد أكثر المواقف الكوميدية لهجوم الحيوانات بالفيديو - مراسلة تتعرض للتحرش الجنسي مباشرة على الهواء بالفيديو >>> اردوغان يتلقى وابل من السب والشتائم في الاكوادور فيديو: شاب يلقن سارقي السيارات الفارهة درسا قاسيا صحافية إيطالية تحرج وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بجملة لم تكملها “فيديو” فيديو: لحظة سقوط فتاة من قطار الملاهي بمول شهير في السعودية فيديو| خبأ صديقه في ملابسه لدخول السينما بتذكرة واحدة! المزيد ...