الثلاثاء6/12/2016
ص10:8:3
آخر الأخبار
قناة إسرائيلية تكشف اسم قاتل عرفات .. ؟الخارجية المصرية تصدر بيانا بعد رفض مجلس الأمن الهدنة في حلب سويسرا تصادر 9 قطع أثرية مسروقة من ليبيا وسوريامقتل لبناني خلال قتاله مع تنظيم داعش في سوريامعركة حلب تحتدم في حي الشعّار ....«فيتو» روسي ـ صيني يبدّد اقتراح «هدنة» ويستعجل الحسم...بقلم محمد بلوطعودة «الفيتو» الروسي ــ الصيني: لتعزيز استعادة كامل حلبالمبعوث الصيني الخاص إلى سورية: الإرهاب عدو مشترك للبشرية ويجب ضربه بيد من حديدفريق طبي عسكري روسي يبدأ عمله في حلبإسرائيل مجدداً: لا حلّ في سوريا الا باستقالة الرئيس الأسد وإخراج سوريا من محور المقاومة؟مانويل فالس: لا أحترم هولاند ولا أحتملهمصرف سورية المركزي وشركات مكاتب الصرفة: العمل لتعزيز استقرار سعر الصرفانتخاب اعضاء مجلس ادارة نقابة المهن المالية والمحاسبية .هل نحن ذاهبون لمفاوضات بعد إنتهاء معركة حلب ؟ وما هي الوجهة التالية ؟؟..بسام ابو عبد اللهانهيار الوثن العثماني في حلب .. كيف مات الاله وتوقف قلبه .. وبقي جسده؟؟ ....نارام سرجونجريمة مروعة.. مصري يقتل طفلته لمنعها من رؤية والدتها!!القبض على لاجئ في المانيا بتهمة اغتصاب وقتل ابنة مسؤؤلبالفيديو ... أردوغان يتعمد "إحراج" بابا الفاتيكان ويقدم له هدية غير متوقعة!!؟تسجيل صوتي لكيلو ينتقد المعارضة ويتهم السعودية وإسرائيل بنشر الفوضى في سورياسورية تفرض نفسها منافساً قوياً عالمياً افتتاح فعالية "رواق دمشق"بالفيديو ...تسوية أوضاع حوالي -700- شخص من الطيبة والكسوة والمقيليبة بريف دمشق ...«فيلق الرحمن» يرفض أي هدنة أو مصالحة؟استشهاد أب وطفليه وجرح زوجته اثر تدمير منزلهم في بلدة كفريا المحاصرة جراء قصف المسلحينبعد رفع سقوفها.. القروض السكنية تنتظر موافقة “النقد والتسليف”محافظة دمشق تستلم ملياري ليرة كدفعة أولى من القرض الممنوح لتجهيز أعمال البنى التحتية بمشروع تنظيم خلف الرازيوزارة الصحة: انخفاض كبير في نسبة الأسر التي تستخدم الملح الميودن7 نصائح لخفض مستوى الكوليسترول بالدمايمن زبيب يغني في حفلين بدمشق و ريع الحفل دعما لجرحى الحرب .. ابناء ملحم بركات يترفعون عن الخلافات في اربعينه... ومي حريري تطيب الخواطرالرئيس الأمريكي الجديد يتنكر على هيئة دونالد ترامب!سعودي ينال عقوبة قاسية بسبب التنكر بملابس نسائية وقيادته السيارةما ترتيب بلدك في مؤشر الجريمة العالمي لعام 2016؟بالصور.. هذا ما تخفيه الكعبة من الداخلعقيدة روسية أم مبادئ أممية؟....بقلم د. بثينة شعبان احتفالية لمنظمة آمال في اليوم العالمي للمعوقين.. السيدة أسماء الأسد: نبل عطاء جرحى الجيش العربي السوري لا يرد إلا بسمو مسؤوليتنا تجاههم

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

هل على الجيش دخول الرقة؟

قالت صحيفة الوطن ،كثيرة الأخبار الآتية من الرقة وتحديداً حول توجه أرتال من الجيش العربي السوري لتطهيرها من نجس الإرهاب الذي احتل بعضاً من أحيائها، لكن في الواقع هناك حقائق بدأت تتكشف تباعاً حول ما حصل في الرقة وكيف تدخل عدد محدود من المشايخ وكبار قوم المدينة ووقفوا على الحياد تجاه ما يجري في مدينتهم مبررين موقفهم هذا بـ«حقن للدماء» ما أدى بشكل أو بآخر إلى فتح أبواب المدينة وتسليم قصر المحافظ وعدد من المؤسسات الحكومية إلى الإرهابيين في حين كانت القوات الأمنية مدعومة بالأهالي تدافع ولا تزال بكل بسالة وبما لديها من إمكانات وعتاد لصد هجمات الإرهابيين ودحرهم خارج الرقة.

أمام هذا الواقع والحقيقة الأولى وتدخل عدد من المشايخ وكبار قوم المدينة، ثمة سؤال مشروع يطرح نفسه تلقائياً: هل من مصلحة للجيش في دخول معركة الرقة، وزج جنوده في معركة رفضها مسبقاً عدد من أهالي ومشايخ الرقة وقد تؤدي لمزيد من التضحيات العسكرية؟ أم عليه أن يترك الأمر للأهالي ذاتهم للدفاع عن مدينتهم وخاصة أن عدداً منهم يبرر موقفه الحيادي وما حصل في الرقة بفعل «حقن الدماء»؟
بكل تأكيد من واجب وعقيدة وشرف الجيش العربي السوري هو الدفاع عن كل شبر من الأراضي السورية في وجه الغزاة، لكن أيضاً من واجب هذا الجيش ألا يفتح جبهات لمعارك جديدة قد تؤخر الحسم في مناطق أخرى وخاصة أنه لم يصدر أي طلب نجدة من الوحدات العسكرية المتمركزة في الرقة التي لا تزال في ثكناتها وكذلك ممن تدخل ووقف على الحياد رغبة بحقن الدماء لا «تسييلها»، حسب تعبيرهم، وكما سمعنا من المحافظ وأمين الفرع في لقاء بث لهما على إحدى القنوات الفضائية المعادية لسورية.
والحقيقة الثانية هي أن الأحياء التي لم تسقط في الرقة كان سكانها يحمونها وشكلوا على الفور لجان مقاومة منعت دخول الإرهابيين إلى أحيائهم ونجحوا في دحرهم لإدراكهم ووعيهم المسبق أن هؤلاء ليسوا بثوار كما يدعون بل مجموعات من الإرهابيين والمجرمين والمرتزقة واللصوص لا هدف لهم سوى التخريب والنهب والسلب والاغتصاب والانتقام عموماً من أهالي الرقة الشرفاء لعدم التحاقهم بما يسمى الثورة، هذا بالإضافة إلى فرض نظام حكم ذاتي يعتمد على شريعة السلاح والتخلف لا شريعة اللـه كما يدعون.
والحقيقة الثالثة أن عشائر الرقة كانت ومنذ أشهر تطالب بالسلاح لحماية مناطقها ومدنها وحصلت عليه وبالتالي هي قادرة على الدفاع عن الرقة وغير الرقة دون أي تدخل عسكري من الجيش العربي السوري وها هو اليوم الذي يحتاج إلى الرجال والسلاح للدفاع وحماية العرض والشرف والوطن وهم خير من تولى هذه المهمة.
وتبقى الحقيقة الرابعة والأخيرة أن ما حصل في الرقة الهدف منه ليس الاستيلاء على المدينة التي وعلى الرغم من أهميتها لا تشكل أي ثقل في الصراع الدائر على سورية، بل الهدف الحقيقي هو تخفيف الضغط على الإرهابيين في حلب وريفها واستدعاء الجيش إلى معركة جديدة لتغيير أولوياته بحيث يتمكن الإرهابيون في مناطق أخرى من التقاط أنفاسهم التي باتوا يلفظونها.
لكل ما سبق لا ضرورة ملحة لدخول الجيش إلى الرقة، فبإمكانه أن يضمن فقط عدم خروج الإرهابيين إلى مناطق أخرى وضرب معاقلهم حين تتوفر المعلومة الدقيقة من الأهالي والتنسيق مع شرفاء الرقة وعشائرها لتوفير المؤن والذخائر وصولاً للدعم اللوجستي والمدفعي دون اقتحام المدينة التي بات من واجب أهلها في كل شارع وكل حي ومنطقة الدفاع عنها كما دافع أهالي الأحياء التي بقيت صامدة، وعلى الجيش ألا يقتحم أي مدينة إلا في حال استنجد أهلها وباتوا عاجزين عن الدفاع عنها وهذا ليس حال الرقة التي فيها ما يكفي من الرجال والنساء لدحر الإرهابيين وطردهم من حيث أتوا.. فالرقة الغالية على قلوب كل السوريين ستبقى في قلب سورية وستعود عاجلاً أم آجلاً كما كانت آمنة ومستقرة بفضل كل شريف مقاوم من أبنائها وبأقل خسائر ممكنة.
الوطن


   ( الأحد 2013/03/10 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 06/12/2016 - 7:48 ص

 

فيديو

 خان الشيح ومشاهد تظهر فيها مراكز وأنفاق للمسلحين وخنادق

كاريكاتير

ويكيليكس يكشف علاقة صهر أردوغان بنفط داعش

 ...............

ثنائي "الدم " المرح

 

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو- مخرج فيلم عالمي يعترف بأن مشهد الاغتصاب حقيقي في فيلم شهير! بالفيديو:ترامب يرد على الشاعر الاردني الذي طلب يد ابنته للزواج بالفيديو.. شاهد هذا الاختبار لأمانة الناس في شوارع لندن! معلمة مارست العلاقة الحميمة مع تلميذ .. وهذا ما حدث عندما افتضح امرها ! هكذا يتزحلق السعوديون على الثلج!!؟ شاهد طائرات حربية تطير على مسافة قريبة من الأرض بالفيديو.. عاملة في حضانة تعتدي على طفلة بطريقة وحشية! المزيد ...