الجمعة 28/11/2014 11:26:54 ص
   واشنطن تطلب تسهيلات عسكرية من الجزائر وتونس لضرب "داعش" في ليبيا     الشروق التونسية: جزائري يتزعم شبكة لتجنيد إرهابيين تونسيين وإرسالهم إلى سورية والعراق     ما سر غضب الفيصل من روسيا وإعتذار بوتين عن إستقباله؟     الوطن العمانية: ما يسمى /الائتلاف/ حاضنة سياسية للإرهاب وأداة لتنفيذ أوامر أسياده     «النصرة» تحدّد لـ "اسرائيل" الجرحى غير الإرهابيين!     موسكو ـ دمشق: الدستور والرئاسة والجيش والانتخابات ثوابت التسوية     دمشق وموسكو شراكة نفطية وعسكرية استراتيجية لقرن آتٍ ....بقلم ناصر قنديل      وزير الاعلام : بيان الخارجية الأميركية يتجاهل عمداً جرائم تنظيم داعش الإرهابي ويحاول دفع العالم إلى تجاهل جرائم الإرهاب     السجن لشقيقين بريطانيين أدينا بحضور معسكر لـ"داعش"      موسكو لـ"واشنطن": لايحق لكم أن تعطونا دروساً بحقوق الإنسان .. حلّوا مشاكلكم أولاً     سوق دمشق: 87 صفقة بقيمة تداولات 12 مليونا و633 ألف ليرة     ميالة: حزمة جديدة من الإجراءات تلبي احتياجات المواطنين من القطع الأجنبي     فضيحة التماسيح الأممية التي ذهبت الى بيروت .. بين "الحئيئة" والخيال ..بقلم نارام سرجون     بالفيديو ما هي المناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري في حلب     اغتصب زميلته في المدرسة بعد درس عن الثقافة الجنسية     ساعدتها الشرطة لدخول منزلها.. فعثرت على مخدرات بحوزتها     سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     بالفيديو | اللجان الشعبية في نبل والزهراء تستعيد مواقع استخدمها المسلحون لشن هجومهم     بالفيديو | مئات الأطفال في معسكرات داعش.. مشاريع موت ودماء     المارديني:الامتحان الطبي الموحد ضرورة لضمان جودة المناهج     وزير العدل يمدد العمل بمسابقة تعيين عدد من المحامين الأساتذة     مفاجأة الجيش.. تقدم بريف إدلب الجنوبي ...و رياح نبل والزهراء بما لا يشتهي المسلحون     المرصد السوري المعارض يقر بمصرع عشرات المسلحين في كمين الغوطة الشرقية     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     عقد شراكة بين الشركة السورية للسياحة والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية لتفعيل استثمارات الشركة      الحلقي يرسم أولويات إعادة الإعمار.. البدء بالمناطق التي أعيد إليها الأمن والاستقرار     آلام الركبة من تآكل الغضروف... إنها الشيخوخة     السمك.. كنز صحي يساعد في الإقلاع عن التدخين     خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     شيرين...زواج سري وغموض فني     بتكليف من الرئيس الأسد.. السفير عبد الكريم يقدم التعازي لعائلة الفنانة صباح     بالصور.. أفضل تسريحات "فورمال" تصلح لأجواء العمل     صور/مليونير صيني يهدم أكواخ قريته ويبني منازل فاخرة لهم     هاكرز "الجيش الالكتروني السوري" يخترقون مواقع صحف وقنوات عالمية     الذباب يحل محل الكلاب في حراسة الحدود     " ماذا سيكتب التاريخ عن الأعراب ؟...بقلم : طالب زيفا     الجيش السوري يكثف عملياته في ريف درعا لمنع تقدم المسلحين في الجبهة الجنوبية   آخر الأخبار
اّخر تحديث  28/11/2014 - 11:24 ص
صباح الخير سورية
مقالات مختارة
اهم الاحداث المحلية

خبر جديد
كاريكاتير

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

صورة وتعليق

إسرائيل تمرّر للمسلحين «حرامات وحليباً للاطفال وإمدادات مختلفة!» (الأناضول)

 

معارك عنيفة يشهدها ريف اللاذقية.. كيف ولماذا؟ ....حسين مرتضى


معارك عنيفة تشهدها قرى ريف اللاذقية الشمالي في ظلّ عمليات عسكرية واسعة يشنها الجيش السوري على معاقل المسلحين، بعد تضييق الخناق عليهم في بلدة "سلمى" على امتداد ريف ادلب، المتاخم لريف اللاذقية الشمالي.

إن ما يجري في ريف اللاذقية، وبخلاف ما يشيعه البعض، لم يكن عملية هجوم من قبل المجموعات المسلحة الموجودة في "سلمى" وريفها، والمجموعات التي دخلت من ريف ادلب لمساندتها، فقد بدأت المعارك صباح يوم الأحد الفائت، على عدة محاور، في محاولة من المسلحين لكسر الطوق المفروض عليهم، وفتح ممرات لهم من بلدة "سلمى" باتجاه "الحفّة" وريفها، وصولاً إلى الحدود التركية.

وفي ساعات الفجر الأولى آنذاك، انهالت قذائف الهاون على بلدة "أبو مكة"، مصدرها مسلحي بلدة "سلمى" المجاورة، ما أدى لتهجير سكانها وهروبهم باتجاه الأحراش.


سعى المسلحون في ذلك الهجوم لتهجير أهالي تلك القرية بعد قذفها بالقذائف الصاروخية ليدخلها المسلحون لاحقاً دون مقاومة تذكر، ولهذا الغرض كان المحور الأساسي للعملية يتركز على خط " بارودة – البلاطة – الحنبوشية – استربة – محيط النبي نبهان"، وبالتزامن مع عدة محاور اخرى، لتشتيت قوة الجيش السوري ووحدات الدفاع الوطني المتمركزة في تلك المناطق، على أمل توسيع رقعة سيطرة المجموعات المسلحة على مناطق أكبر في الريف، وبالتحديد الوصول لقمة النبي يونس (ع) التي فشلت "جبهة النصرة" مراراً وتكراراً في الوصول إليها، وجعل المنطقة الممتدة من "الحفة" إلى سلمى خالية من السكان ومن الجيش السوري.

وتواصلت الاشتباكات بين الجيش السوري مدعّماً باللجان الشعبية وقوات الدفاع الوطني من جهة، والمسلحين، في أرض قتالية طبيعتها الجغرافية صعبة، تحتاج إلى أنواع خاصة من التكتيكات العسكرية، كونها منطقة أحراش وجبال وغابات واسعة، ولا يمكن أن يستخدم فيها تكتيك غزارة النيران إلا ضمن حدود معيّنة.

وعلى محاور أخرى وحوالي الساعة الخامسة فجراً، قام انتحاري بتفجير نفسه في نقطة تابعة للجيش السوري في ريف اللاذقية قبالة بلدة "سلمى" أيضاً، وهو أول انتحاري يفجر نفسه في ريف اللاذقية. وما هي إلا لحظات حتى اندلعت المعارك وهاجم مسلحون يقدر عددهم بنحو ألف شخص، مجموعة من النقاط العسكرية التابعة الجيش السوري المتمركزة في المنطقة، فيما استهدفت بعض القرى بريف "الحفة" بقذائف الهاون، ما أسفر عن وقوع جرحى، وصل منهم الى مشفى "الحفة" اكثر من 80 جريحاً بينهم نساء وأطفال. كما اقتاد عناصر من المجموعات المسلحة أكثر من مئة رهينة الى جهة مجهولة وذلك بعد دخولهم برفقة عناصر "جبهة النصرة" إليها، فيما ارتكبت تلك المجموعات مجزرة بحق المختطفين وأهالي بعض تلك القرى، وتم قتل البعض بدم بارد وسجّلت حالات اعدام ميدانية، وعندما حاول بعض الاهالي النزوح من القرية قامت المجموعات المسلحة بقنص بعضهم ومن بينهم اطفال.

ولكن سرعان ما تمكن الجيش السوري مجدداً من فرض طوق ناري، على عدد من المواقع لمنع المسلحين من التقدم نحو "صلنفة" و"الحفة"، فيما تابعت وحدات التدخل الخاص والوحدات المدربة على هذا النوع من المعارك، تقدمها باتجاه بعض الاحراش والغابات التي ما زال يتمركز فيها بعض القناصين الذين يستهدفون المدنيين في بعض القرى الآمنة.

وتجدر الاشارة إلى أن هدفاً مهماً كانت تسعى المجموعات المسلحة و"جبهة النصرة" إلى تحقيقه، حين هاجمت تلك القرى، وهو محاولة إيقاع انقسام طائفي ضمن مكونات تلك المنطقة، لكن وعي أهل تلك القرى، ومعرفتهم التامة بالهدف المراد تحقيقه في تلك المرتفعات القريبة من الحدود التركية، شكل عائقاً أمام المسلحين.
سورية الان - العهد


   ( الأربعاء 2013/08/07 SyriaNow)  
إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة     عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك


هندية تتزوج 5 أشقاء في غرفة واحدة وتجهل مِن بينهم هويّة والد طفلها

بالفيديو.. مقلب مع الشرطة ينتهي باعتقال صاحبه

"ديلى ميل" تنشر سيلفي مفاجئ يكشف تحديق كلينتون في صدر إمرأة!

مايا دياب تستعيد إطلالة هيفاء وهبي المثيرة بفستان أكثر «شفافية»

القضاء المصري يعيد "حلاوة روح" إلى دور السينما

بالفيديو.. صيني ينجو من موت محقق بعد دهسه من 3 سيارات متتالية

الراقصة دينا: حاولت الانتحار مرتين ولا أعرف عدد زيجاتي
...اقرأ المزيد