الأحد24/5/2015
م20:5:25
آخر الأخبار
السيد نصر الله: معركة القلمون مستمرة حتى تأمين كامل الحدود السورية اللبنانيةمن القلمون الى تدمر ....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتيالسيد نصر الله يتحدث الاحد خلال الاحتفال في "عيد المقاومة والتحرير"خبير أميركي: سلاح الجو الإسرائيلي هو من قصف جبل نقم في اليمن بقنبلة نيوترونيةمرسوم تشريعي بتمديد العمل بالمرسوم رقم 28 لـ2013العباس: كميات الغاز بمعامل السلسلة التدمرية مستقرة وتزيد عن 10 ملايين متر مكعب يومياإرهابيو داعش يدخلون متحف تدمر ويدمرون عددا من المجسمات الحديثةالخارجية المصرية: تحديد رؤية تمثل المعارضة السورية على أوسع نطاق ممكن للعمل على إنهاء الأزمة في سورياصحيفة نمساوية: ضربات “التحالف” ضد “داعش” لم تغير شيئاصحيفة بريطانية: داعش يسعى لشراء قنبلة نووية من باكستانمنح قروض تشغيلية قصيرة الأجل لقطاعات اقتصادية محددة وزير الاقتصاد:عدم استيراد ما يمكن إنتاجه محليااللي مابيعرف بقول كف عدس .... بقلم وفاء حسنمحسوبيات من إجل العمليات الإرهابية في ‘‘ داعش ‘‘ضابط مصري يعاشر زوجة سجين لتمرير مخدرات إليه (فيديو)تنكّر بثوب امرأة ونفّذ فعلته...سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السوريةمقتل رئيس "الهيئة الشرعية" المدعو رياض الخرقي بتفجير انتحاري نفذه داعش بالغوطةبالفيديو: ابو عنتر الداعشي يقنع مراهقة بريطانية بالزواج منه عبر سكايب والسفر الى سوريامرسوم بتعيين الخريج الأول في كل اختصاص أو قسم يمنح درجة الإجازة والخريجين الثلاثة الأوائل في كل كلية معيدا من دون إعلان أو مسابقةطالب سوري في سجل غينيسأكثر من 300 قتيل ومئات المصابين من إرهابيي “جبهة النصرة” في معركة فك الطوق عن مشفى جسر الشغور.عملية أمنية مباغتة أفضت لوصول 70 من حامية مشفى ‏جسر الشغور‬إلى موقع آمنمدير عام جديد لهيئة تنفيذ المشاريع السياحيةالسياحة السورية تطرح ١١ موقع للاستثمار على الساحلكيف تنظف القولون بانتظام؟تقاوم الصداع والبرد: حقائق لا تعرفها عن الفراولة!خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصينماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنياعمر الشريف ينسى حياته وأفلامه ؟عباس النوري: "الجزء السابع من باب الحارة هو الأخير"روسية تطلق النار على رأسها خلال التقاطها سيلفي مع مسدسشبح مخيف يظهر في خلفية صورة لصياد مع سمكتهإل جي تكشف عن شاشة ورقية السماكة مطاطية المرونةابتكار توربينات رياح من دون ريش (فيديو)تدمر : ارهابيو "داعش " يرتكبون مجزرة بحق 400 مدني معظمهم أطفال ونساء وشيوخأبطال مشفى جسر الشغور يسطرون ملحمة بطولية تجسد معاني التضحية والصمود وحب الوطن

 
تابع الابراج يوميا
 

معارك عنيفة يشهدها ريف اللاذقية.. كيف ولماذا؟ ....حسين مرتضى


معارك عنيفة تشهدها قرى ريف اللاذقية الشمالي في ظلّ عمليات عسكرية واسعة يشنها الجيش السوري على معاقل المسلحين، بعد تضييق الخناق عليهم في بلدة "سلمى" على امتداد ريف ادلب، المتاخم لريف اللاذقية الشمالي.

إن ما يجري في ريف اللاذقية، وبخلاف ما يشيعه البعض، لم يكن عملية هجوم من قبل المجموعات المسلحة الموجودة في "سلمى" وريفها، والمجموعات التي دخلت من ريف ادلب لمساندتها، فقد بدأت المعارك صباح يوم الأحد الفائت، على عدة محاور، في محاولة من المسلحين لكسر الطوق المفروض عليهم، وفتح ممرات لهم من بلدة "سلمى" باتجاه "الحفّة" وريفها، وصولاً إلى الحدود التركية.

وفي ساعات الفجر الأولى آنذاك، انهالت قذائف الهاون على بلدة "أبو مكة"، مصدرها مسلحي بلدة "سلمى" المجاورة، ما أدى لتهجير سكانها وهروبهم باتجاه الأحراش.


سعى المسلحون في ذلك الهجوم لتهجير أهالي تلك القرية بعد قذفها بالقذائف الصاروخية ليدخلها المسلحون لاحقاً دون مقاومة تذكر، ولهذا الغرض كان المحور الأساسي للعملية يتركز على خط " بارودة – البلاطة – الحنبوشية – استربة – محيط النبي نبهان"، وبالتزامن مع عدة محاور اخرى، لتشتيت قوة الجيش السوري ووحدات الدفاع الوطني المتمركزة في تلك المناطق، على أمل توسيع رقعة سيطرة المجموعات المسلحة على مناطق أكبر في الريف، وبالتحديد الوصول لقمة النبي يونس (ع) التي فشلت "جبهة النصرة" مراراً وتكراراً في الوصول إليها، وجعل المنطقة الممتدة من "الحفة" إلى سلمى خالية من السكان ومن الجيش السوري.

وتواصلت الاشتباكات بين الجيش السوري مدعّماً باللجان الشعبية وقوات الدفاع الوطني من جهة، والمسلحين، في أرض قتالية طبيعتها الجغرافية صعبة، تحتاج إلى أنواع خاصة من التكتيكات العسكرية، كونها منطقة أحراش وجبال وغابات واسعة، ولا يمكن أن يستخدم فيها تكتيك غزارة النيران إلا ضمن حدود معيّنة.

وعلى محاور أخرى وحوالي الساعة الخامسة فجراً، قام انتحاري بتفجير نفسه في نقطة تابعة للجيش السوري في ريف اللاذقية قبالة بلدة "سلمى" أيضاً، وهو أول انتحاري يفجر نفسه في ريف اللاذقية. وما هي إلا لحظات حتى اندلعت المعارك وهاجم مسلحون يقدر عددهم بنحو ألف شخص، مجموعة من النقاط العسكرية التابعة الجيش السوري المتمركزة في المنطقة، فيما استهدفت بعض القرى بريف "الحفة" بقذائف الهاون، ما أسفر عن وقوع جرحى، وصل منهم الى مشفى "الحفة" اكثر من 80 جريحاً بينهم نساء وأطفال. كما اقتاد عناصر من المجموعات المسلحة أكثر من مئة رهينة الى جهة مجهولة وذلك بعد دخولهم برفقة عناصر "جبهة النصرة" إليها، فيما ارتكبت تلك المجموعات مجزرة بحق المختطفين وأهالي بعض تلك القرى، وتم قتل البعض بدم بارد وسجّلت حالات اعدام ميدانية، وعندما حاول بعض الاهالي النزوح من القرية قامت المجموعات المسلحة بقنص بعضهم ومن بينهم اطفال.

ولكن سرعان ما تمكن الجيش السوري مجدداً من فرض طوق ناري، على عدد من المواقع لمنع المسلحين من التقدم نحو "صلنفة" و"الحفة"، فيما تابعت وحدات التدخل الخاص والوحدات المدربة على هذا النوع من المعارك، تقدمها باتجاه بعض الاحراش والغابات التي ما زال يتمركز فيها بعض القناصين الذين يستهدفون المدنيين في بعض القرى الآمنة.

وتجدر الاشارة إلى أن هدفاً مهماً كانت تسعى المجموعات المسلحة و"جبهة النصرة" إلى تحقيقه، حين هاجمت تلك القرى، وهو محاولة إيقاع انقسام طائفي ضمن مكونات تلك المنطقة، لكن وعي أهل تلك القرى، ومعرفتهم التامة بالهدف المراد تحقيقه في تلك المرتفعات القريبة من الحدود التركية، شكل عائقاً أمام المسلحين.
سورية الان - العهد


   ( الأربعاء 2013/08/07 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
اّخر تحديث 24/05/2015 - 8:05 م
صورة وتعليق

لاتبكي كالنساء على وطن لم تصنه  كالرجال

خود قرارك .. واختار سلاحك .. دافع عن مستقبلك .. #الى_السلاح

 

تابعنا على فيسبوك

عرض مبهر لمتسابقين من روسيا يدهش الجمهور ولجنة الحكام من ذروة الصرامة والحزم إلى ذروة الضحك والفكاهة إذا كنت تحاول السرقة فلا يجب أن تكون بهذا الغباء بالفيديو: ابنة لاعب تجبر الجميع على الضحك في مؤتمر صحفي طير يواجه نمرين ويتغلب عليهما (فيديو) بالفيديو من الهند.. امرأة تطرح متحرشا بها أرضا مغامر محترف يلقي حتفه في "قفزة العمر" (فيديو)