الجمعة12/2/2016
م22:12:2
آخر الأخبار
اطلاق صاروخ باليستي من طراز قاهر_١ باتجاه مطار جيزان الاقليميالشيشاني ذو اللحية الحمراء زعيم "داعش" في ليبياالنائب مصطفى بكرى : الأستاذ محمد حسنين هيكل بخير، و "تأكدت من ذلك بنفسى"السعودية تطالب منظمات الإغاثة الدولية مغادرة مناطق الحوثيينالجيش السوري يستخدم (فلاديمير) لتحرير حلبأ ف ب: الرئيس الأسد يدعو فرنسا إلى تغيير سياساتها و لا يستبعد احتمال تدخل بري سعودي تركي المجموعة الدولية لدعم سوريا تجتمع اليوم في جنيف حول "الجانب الانساني"الجعفري: اتهامات سفيري بريطانيا وفرنسا مضللة وكاذبةوزير الخارجية التركي الأسبق: النظام التركي لم يستطع تحقيق مآربه في سوريةلافروف: نأمل بأن يمثل اتفاق أمريكي روسي حول التنسيق العسكري خطوة نحو تشكيل جبهة موحدة ضد الإرهاب لأول مرة في تاريخيه..... غرام الذهب 14700 ليرة سوريةسوق دمشق للأوراق المالية تطلق خدمة إشعار الملكية الالكترونيما هو الاتفاق السري الروسي السوري للتصدي لاي تدخل سعودي؟ وما مدى جدية التهديدات الايرانية؟حلب ... النصر الاستراتيجي على الأبوابالهجرة تدمر أسرا سورية.. ومعدلات الطلاق بين ترتفع بين اللاجئين في أوروباحارسة سجن سويسرية دفعها عشقها لسجين سوري إلى الهروب معه(الخلافة المزعومة) في سوريا تخيب آمال مقاتل بريطانيريف حلب: لحظة سقوط صاروخ فوق رؤوس ارهابيون مرتزقة كانوا مختبؤن في وكرهم ومقتل وجرح كامل المجموعةجامعة دمشق: بدء قبول طلبات الانتساب إلى ماجستير “التأهيل النفسي الحركي” في كلية التربيةشروط توطين الطلاب المداومين والمستضافينالطائرات السورية تلقي منشورات على مدينة حريتان في ريف حلب الشمالي تعلن بدء عمليات عسكرية حتى القضاء على الارهابيينخريطة توضح الوضع الميداني بريف حلب الشمالي بعد التقدم الجديد للجيش السوري؟توقيع عقد بقيمة 3.44 مليارات ليرة لتنفيذ البنية التحتية لمدينة الفيحاء السكنية بريف دمشقإيقاف تنفيذ استملاك أرض «أبو عفصة» للسكن الشبابي بطرطوسسرطان الثدي: مواد غذائية بسيطة تحول دون الإصابة بهدراسة تنصح بالنوم لتخفيف الوزن!وفاة وحالات اغماء لـ 6 اشخاص في حفرة لانقاذ هاتف محمول!مصرية ولدت "السيسي" في طابور الانتخاباتباسل الخطيب يعود مع "الأب" إلى دمشق"خاتون" يقطع نصف الطريق في دمشقشقيقتان توأمتان من بريطانيا ولكن.. تختلفان لوناًجزائري يحول رحلة متجهة لباريس إلى كابوس لن ينساه الركاباختراق تاريخي يعلن العثور على ما بحثوا عنه 100 عاموفر استهلاك الوقود اثناء القيادة بهذا الاسلوب البسيطيلماز: حديث تركيا والسعودية عن عدوان بري في سورية جاء لرفع معنويات إرهابييهموزير الاعلام : معركة حلب صعبة لكن ليست طويلة

 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ارقام الطوارئ- وزارة الداخلية

 للإعلام عن أي طارئ أو لطلب المساعدة على مدار الساعة على الأرقام 189-2144445-2144446 من دمشق ويسبق الرقم بـ 011 عند الإتصال من باقي المحافظات.

معارك عنيفة يشهدها ريف اللاذقية.. كيف ولماذا؟ ....حسين مرتضى

معارك عنيفة تشهدها قرى ريف اللاذقية الشمالي في ظلّ عمليات عسكرية واسعة يشنها الجيش السوري على معاقل المسلحين، بعد تضييق الخناق عليهم في بلدة "سلمى" على امتداد ريف ادلب، المتاخم لريف اللاذقية الشمالي.

إن ما يجري في ريف اللاذقية، وبخلاف ما يشيعه البعض، لم يكن عملية هجوم من قبل المجموعات المسلحة الموجودة في "سلمى" وريفها، والمجموعات التي دخلت من ريف ادلب لمساندتها، فقد بدأت المعارك صباح يوم الأحد الفائت، على عدة محاور، في محاولة من المسلحين لكسر الطوق المفروض عليهم، وفتح ممرات لهم من بلدة "سلمى" باتجاه "الحفّة" وريفها، وصولاً إلى الحدود التركية.

وفي ساعات الفجر الأولى آنذاك، انهالت قذائف الهاون على بلدة "أبو مكة"، مصدرها مسلحي بلدة "سلمى" المجاورة، ما أدى لتهجير سكانها وهروبهم باتجاه الأحراش.


سعى المسلحون في ذلك الهجوم لتهجير أهالي تلك القرية بعد قذفها بالقذائف الصاروخية ليدخلها المسلحون لاحقاً دون مقاومة تذكر، ولهذا الغرض كان المحور الأساسي للعملية يتركز على خط " بارودة – البلاطة – الحنبوشية – استربة – محيط النبي نبهان"، وبالتزامن مع عدة محاور اخرى، لتشتيت قوة الجيش السوري ووحدات الدفاع الوطني المتمركزة في تلك المناطق، على أمل توسيع رقعة سيطرة المجموعات المسلحة على مناطق أكبر في الريف، وبالتحديد الوصول لقمة النبي يونس (ع) التي فشلت "جبهة النصرة" مراراً وتكراراً في الوصول إليها، وجعل المنطقة الممتدة من "الحفة" إلى سلمى خالية من السكان ومن الجيش السوري.

وتواصلت الاشتباكات بين الجيش السوري مدعّماً باللجان الشعبية وقوات الدفاع الوطني من جهة، والمسلحين، في أرض قتالية طبيعتها الجغرافية صعبة، تحتاج إلى أنواع خاصة من التكتيكات العسكرية، كونها منطقة أحراش وجبال وغابات واسعة، ولا يمكن أن يستخدم فيها تكتيك غزارة النيران إلا ضمن حدود معيّنة.

وعلى محاور أخرى وحوالي الساعة الخامسة فجراً، قام انتحاري بتفجير نفسه في نقطة تابعة للجيش السوري في ريف اللاذقية قبالة بلدة "سلمى" أيضاً، وهو أول انتحاري يفجر نفسه في ريف اللاذقية. وما هي إلا لحظات حتى اندلعت المعارك وهاجم مسلحون يقدر عددهم بنحو ألف شخص، مجموعة من النقاط العسكرية التابعة الجيش السوري المتمركزة في المنطقة، فيما استهدفت بعض القرى بريف "الحفة" بقذائف الهاون، ما أسفر عن وقوع جرحى، وصل منهم الى مشفى "الحفة" اكثر من 80 جريحاً بينهم نساء وأطفال. كما اقتاد عناصر من المجموعات المسلحة أكثر من مئة رهينة الى جهة مجهولة وذلك بعد دخولهم برفقة عناصر "جبهة النصرة" إليها، فيما ارتكبت تلك المجموعات مجزرة بحق المختطفين وأهالي بعض تلك القرى، وتم قتل البعض بدم بارد وسجّلت حالات اعدام ميدانية، وعندما حاول بعض الاهالي النزوح من القرية قامت المجموعات المسلحة بقنص بعضهم ومن بينهم اطفال.

ولكن سرعان ما تمكن الجيش السوري مجدداً من فرض طوق ناري، على عدد من المواقع لمنع المسلحين من التقدم نحو "صلنفة" و"الحفة"، فيما تابعت وحدات التدخل الخاص والوحدات المدربة على هذا النوع من المعارك، تقدمها باتجاه بعض الاحراش والغابات التي ما زال يتمركز فيها بعض القناصين الذين يستهدفون المدنيين في بعض القرى الآمنة.

وتجدر الاشارة إلى أن هدفاً مهماً كانت تسعى المجموعات المسلحة و"جبهة النصرة" إلى تحقيقه، حين هاجمت تلك القرى، وهو محاولة إيقاع انقسام طائفي ضمن مكونات تلك المنطقة، لكن وعي أهل تلك القرى، ومعرفتهم التامة بالهدف المراد تحقيقه في تلك المرتفعات القريبة من الحدود التركية، شكل عائقاً أمام المسلحين.
سورية الان - العهد


   ( الأربعاء 2013/08/07 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 12/02/2016 - 9:51 م

فيديو

شاهد اشرس المعارك في دير الزور والمواجهات البطولية للجيش السوري على بُعد امتار

كاريكاتير

الأجندة
ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

صورة و تعليق

 

 

شاهد... نشوب مشاجرة عنيفة خلف مذيع نشرة أخبار بالفيديو.. جنرال أمريكي يغمى عليه أثناء عقده مؤتمرا صحفيا في البنتاغون بالصوّر: أصغر عارضة أزياء في العالم حارسة سجن سويسرية دفعها عشقها لسجين سوري إلى الهروب معه شاهد: ماذا حدث لـ حصان حاول رجل سعودي بدين ركوبه فقط في الهند.. فيل غاضب يدمر 100 منزل ومتجر كنغر مفتول العضلات يشتهر عالمياً المزيد ...