الاثنين24/4/2017
ص12:15:57
آخر الأخبار
ترامب يعيد الوصل بين القاهرة والرياضضابط «سي آي اي» سابق: السعودية وإسرائيل موّلتا عملية خان شيخون!سلمان يُسعّر صراع العرش: الانقلاب يقترب!الإمارات توجه صفعة إلى الأردن وتثير جدلاً واسعاًبدء خروج دفعة جديدة من مسلحي حي الوعر وبعض عائلاتهم في إطار تنفيذ اتفاق المصالحةمحافظ ريف دمشق من الزبداني: عودة الأهالي إلى منازلهم في المدينة والورشات تعمل لإعادة الخدمات وإصلاح البنى التحتيةبعد ضربات العدو الاسرائيلي داخل الاراضي السورية ...مالعمل ؟الرئيس الأسد يتلقى برقية تهنئة من الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيوغوتيريس، بمناسبة عيد الجلاء بالفيديو.. رئيس صرب البوسنة يرفض مصافحة السفيرة الأمريكية في حفل تأبينانتخابات الرئاسة الفرنسية: ماكرون ولوبان إلى الجولة الثانية«الذهب» يعود إلى أحياء حلب الشرقيةمسؤول جمركي: تجار يتهربون من الرسوم والضرائب ويستفيدون من فارق السعر ...و«التموين» تفرض شروطها في سوق الهالالارهاب بترخيص دولي.....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي من الكويتحادثة الشانزليزيه .. بين محاربة الإرهاب و تفتيت الاتحاد الأوروبي...بقلم : نبيهة ابراهيمسوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةسوريا| انخفاض في جرائم السلب لكن الغريب قيادة النساء لعصابات السرقة … والعصابات محدودةشاهدوا بالفيديو و الصور.. القاضي الشرعي لجبهة "النصرة" يتبرأ من الاسلام!مشاهد من استعادة الجيش العربي السوري لمدينة طيبة الإمام ومحيطها بريف حماة الشماليالاقتصاد تعلن عن مسابقة لتعيين 138 عاملاًمجلس التعليم العالي يسمح لطلاب جامعة حلب المستضافين بالعودة إلى جامعتهم في الفصل الثانيبالصور..الأنفاق التي سيطر عليها الجيش السوري اليوم خلال عملياته العسكرية بالقابون ، وبذلك تم فصل القابون عن بساتين برزة بالكاملالجيش يتقدّم في ريف حماه: إلى ما بعد حلفايا؟تفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشق3 عادات خاطئة تؤدى بك إلى الشخير.. أبرزها تناول الأكلات الدسمةاحذروا من تجميد الخبز وإعادة تسخينه.. هذا ما يسببه! نيشان يعتذر رسمياً ويستقيل!رشا شربتجي : هذا هو سبب النهايات غير المفهومة لـ "شوق" فضيحة جديدة لأميركان إيرلاينزبالفيديو - ما الذي تشتريه بدولار واحد في 10 دول.. وماذا عن بلدك؟طبيب سوري يشارك في أول عملية جراحية لزراعة الرأسكابلات الشحن طريقة جديدة لاختراق الهواتف الذكيةالخطوة الأولى في مسافة الألف ميل...د. بثينة شعبانبعد خسارة معارك ريف حماة .. الطيور على أشكالها تقع

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الاقتصـاد والاعمـال >> «الصناعة» تشتكي للحكومة أوجاعها.. وتطلب حسم 50% على رسوم الكهرباء

وجهت الحكومة كتاباً إلى وزارة الصناعة طالبت فيه بضرورة إجراء تحليل لواقع عمل الشركات الصناعية وإيجاد الحلول العملية المناسبة لكل شركة، 

والمحافظة على استمرارية عمل الشركات العامة كلياً وجزئياً وتحديد الصعوبات التي تعترض عملها وإيجاد الحلول المناسبة لها، وبناء عليه طالبت الحكومة بضرورة وضع رؤية للوزارة حول إدارة الفجوة التقديرية في سوق المنتجات الغذائية والنسيجية في السوق السورية الأمر الذي ردت الوزارة بأنه لا يمكن تقدير الفجوة في السوق السورية للمنتجات المذكورة سواء الغذائية أم النسيجية لأن الأمر مرتبط بوزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية التي مهمتها ضبط التوازن بين المنتجات المستوردة والمنتجة من هذه المواد من خلال ترشيد إجازات الاستيراد للمنتجات التي لها مثيل محلي حفاظاً على استمرارية عمل الشركات الصناعية التابعة لها.

وبخصوص الصعوبات التي تواجه تنفيذ السياسة الصناعية ردت الوزارة على الحكومة بأن هناك صعوبة في تأمين المحروقات من فيول ومازوت وغاز وغيره ناهيك عن الانقطاعات المتكررة والمستمرة للتغذية الكهربائية.

وبيّنت الصناعة في ردها أن هناك صعوبة في تأمين المواد الأولية اللازمة للعملية الإنتاجية ولاسيما مادة النترات اللازمة لصناعة الإسمنت والغاز والفوسفات والقطن والشوندر السكري وبذور القطن إضافة إلى غيرها من المواد والأهم حسب رد الصناعة هو تراكم مخازين مادة الكلينكر في شركات الإسمنت إضافة إلى صعوبة استكمال المشاريع الاستثمارية المتعاقد عليها مع شركات أجنبية بسبب رفض خبراء هذه الشركات المجيء إلى سورية للإشراف على تركيبها.

إضافة لذلك، بيّنت الوزارة أن التذبذب في أسعار صرف الليرة السورية مقابل الدولار أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الأولية بشكل كبير الأمر الذي انعكس على كلفة المنتجـ إضافة إلى صعوبة فتح الاعتمادات لدى المصارف.

ومن الصعوبات التي تواجه عمل الصناعة هو انخفاض كميات الشوندر السكري بشكل كبير الأمر الذي أدى إلى عدم تمكن شركة سكر سلحب من تصنيع الشوندر السكري خلال العامين السابقين وبالتالي انخفضت كميات الميلاس التي تعتبر المادة الأولية لصناعة الخميرة ما أدى إلى زيادة تكاليف صناعة الخميرة.

كذلك الحال بخصوص عدم كفاية الحاصلات الزراعية والحيوانية بالكميات والمواصفات التصنيعية وبالأسعار الاقتصادية وارتفاع أجور النقل للقطن وبذوره والحليب والبصل والعنب… إلخ إضافة إلى قلة عدد السيارات الشاحنة في المؤسسة العامة للتبغ التي تنقل المصنوعات بين المدن وقدمها وارتفاع كلفة إصلاحها ولجوء المؤسسة إلى استئجار شاحنات القطاع الخاص بأسعار عالية إضافة إلى تراجع زراعة بعض أصناف التبغ.

واقترحت الوزارة على الحكومة جملة من الإجراءات التي تساهم في تعزيز العملية الإنتاجية تتمثل بأهمية تأمين حوامل الطاقة باعتبارها الأهم لاستمرار عمل الشركات وجدولة الديون المترتبة على منشآت القطاع العام الصناعي إضافة إلى ضرورة تعديل المرسوم التشريعي رقم 11/ لعام 2015 المتعلق برسم الإنفاق الاستهلاكي بحيث يتم إضافة البضائع المنتجة محلياً في حال تصديرها للخارج.

كما طالبت الصناعة بأن يكون هناك حسم 50% من رسوم استجرار الطاقة الكهربائية لمدة عام بالنسبة للشركات المعاد تأهيلها والمزمع إقامتها اعتباراً من تاريخ إقلاعها بالعمل خلال فترة التأهيل مع الإعفاء من رسوم التراخيص للشركات المعاد تأهيلها إضافة إلى ضرورة أن يكون الترفيق مجانياً من وإلى الشركات الصناعية لإيصال مستلزمات الإنتاج إليها ونقل المنتجات الصناعية منها.

"الوطن"



عدد المشاهدات:302( الثلاثاء 06:06:56 2017/03/21 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/04/2017 - 12:05 ص

فيديو

شاهد التمهيد الناري الكثيف على المسلحين في حلفايا خلال معارك السيطرة عليها

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

"مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ أجمل 10 نساء فى العالم على أسس علمية بالفيديو.. لحظة تعرض مذيعة مصرية للتحرش 150 مرة أثناء وقوفها بالشارع بالصور.. ملكة جمال إيطاليا التي أحرقها حبيبها تكشف عن وجهها للمرة الأولى بالفيديو.. تبادل لكمات بين زوجين يؤخر إقلاع طائرة نصف ساعة بالصور.. تاجرة مخدرات تتوج بلقب ملكة جمال السجون الروسية شاهد .. سائق دراجة نارية ينجو بأعجوبة من هجوم كوبرا المزيد ...