الاثنين24/4/2017
ص12:22:10
آخر الأخبار
ترامب يعيد الوصل بين القاهرة والرياضضابط «سي آي اي» سابق: السعودية وإسرائيل موّلتا عملية خان شيخون!سلمان يُسعّر صراع العرش: الانقلاب يقترب!الإمارات توجه صفعة إلى الأردن وتثير جدلاً واسعاًبدء خروج دفعة جديدة من مسلحي حي الوعر وبعض عائلاتهم في إطار تنفيذ اتفاق المصالحةمحافظ ريف دمشق من الزبداني: عودة الأهالي إلى منازلهم في المدينة والورشات تعمل لإعادة الخدمات وإصلاح البنى التحتيةبعد ضربات العدو الاسرائيلي داخل الاراضي السورية ...مالعمل ؟الرئيس الأسد يتلقى برقية تهنئة من الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيوغوتيريس، بمناسبة عيد الجلاء بالفيديو.. رئيس صرب البوسنة يرفض مصافحة السفيرة الأمريكية في حفل تأبينانتخابات الرئاسة الفرنسية: ماكرون ولوبان إلى الجولة الثانية«الذهب» يعود إلى أحياء حلب الشرقيةمسؤول جمركي: تجار يتهربون من الرسوم والضرائب ويستفيدون من فارق السعر ...و«التموين» تفرض شروطها في سوق الهالالارهاب بترخيص دولي.....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي من الكويتحادثة الشانزليزيه .. بين محاربة الإرهاب و تفتيت الاتحاد الأوروبي...بقلم : نبيهة ابراهيمسوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةسوريا| انخفاض في جرائم السلب لكن الغريب قيادة النساء لعصابات السرقة … والعصابات محدودةشاهدوا بالفيديو و الصور.. القاضي الشرعي لجبهة "النصرة" يتبرأ من الاسلام!مشاهد من استعادة الجيش العربي السوري لمدينة طيبة الإمام ومحيطها بريف حماة الشماليالاقتصاد تعلن عن مسابقة لتعيين 138 عاملاًمجلس التعليم العالي يسمح لطلاب جامعة حلب المستضافين بالعودة إلى جامعتهم في الفصل الثانيبالصور..الأنفاق التي سيطر عليها الجيش السوري اليوم خلال عملياته العسكرية بالقابون ، وبذلك تم فصل القابون عن بساتين برزة بالكاملالجيش يتقدّم في ريف حماه: إلى ما بعد حلفايا؟تفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشق3 عادات خاطئة تؤدى بك إلى الشخير.. أبرزها تناول الأكلات الدسمةاحذروا من تجميد الخبز وإعادة تسخينه.. هذا ما يسببه! نيشان يعتذر رسمياً ويستقيل!رشا شربتجي : هذا هو سبب النهايات غير المفهومة لـ "شوق" فضيحة جديدة لأميركان إيرلاينزبالفيديو - ما الذي تشتريه بدولار واحد في 10 دول.. وماذا عن بلدك؟طبيب سوري يشارك في أول عملية جراحية لزراعة الرأسكابلات الشحن طريقة جديدة لاختراق الهواتف الذكيةالخطوة الأولى في مسافة الألف ميل...د. بثينة شعبانبعد خسارة معارك ريف حماة .. الطيور على أشكالها تقع

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حـديث الـنـاس >> إسقاط طائرة أم المنظومة؟ ....بقلم رفعت البدوي

أن تصحو على رنين الهاتف قرابة الرابعة فجراً فهذا يعني أن أمراً جللاً قد حصل ومعه تبدأ رحلة طويلة من التكهنات مع شريط طويل من الأسئلة لتنتهي الرحلة فور وضع سماعة الهاتف على إذنك لتسمع من خلالها أجمل سمفونية مؤلفة من ثلاث كلمات «أسقطنا طائرة إسرائيلية».

 انشغل العالم بهذا الحدث الذي اعتبره العدو الإسرائيلي وأعوانه بالخطير في حين كانت البهجة تعلو محيا الشعب العربي مسترجعاً شريط انتصار عام 2006 في جنوب لبنان الذي كسر شوكة وهيبة وغطرسة العدو الإسرائيلي.

تحليلات وتفسيرات وتوقعات كثيرة امتلأت بها شاشات التلفزة والصحف كانت بمجملها تدور حول مآلات وتطور الأمور عسكرياً وسياسياً لكن بالعودة إلى تسلسل الأحداث نكتشف الآتي: في العاشر من الشهر الحالي شهدت روسيا اجتماعاً بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يرافقه عدد من الباحثين والعسكريين في محاولة لتغيير الموقف الروسي في سورية لكن نتنياهو عاد من موسكو بخفي حنين وغير مرتاح للكلام الروسي.
الناطق باسم الرئاسة الروسية «بيسكوڤ» تقصّد اذاعة بيان رسمي قُبيل اجتماع بوتين نتنياهو في موسكو ينفي فيه مزاعم الإعلام الإسرائيلي وبعض الإعلام العربي الذي أفاد أن روسيا سمحت لسلاح الجو الإسرائيلي بالإغارة على شحنات أسلحة في طريقها إلى حزب الله انطلاقاً من الأراضي السورية بيد أن هذا البيان أزعج نتنياهو ما ترك جواً مشحوناً صاحب لقاءه بوتين.
نتنياهو لم يستكن وفور عودت وإلى القدس أعطى أوامره بشن غارة على الأراضي السورية بحجة ضرب قافلة أسلحة كاسرة للتوازن تابعة لحزب الله، أما الحقيقة فإن الغارة هدفت إلى تحقيق أمرين:
أولاً استثمار نتائج الغارة سياسياً في الداخل الإسرائيلي بعد تهكم معظم وسائل إعلام العدو على نتنياهو نتيجة تقبله قساوة كلام بوتين.
أما ثانياً فهو إحراج روسيا أمام الحلفاء سورية وإيران وإحداث شرخ بينهم.
انطلقت الطائرات الإسرائيلية باتجاه العمق السوري في مهمة بدت للعدو الإسرائيلي أنها ستكون كسابقاتها سهلة وتحقق أهداف العدو كما أسلفنا لكن الرد السوري بإطلاق صورايخ مضادة للطائرات بعيدة المدى وملاحقتها حتى داخل المجال الجوي للعدو الإسرائيلي وتأكيد الأركان السورية على إسقاط طائرة إسرائيلية واختفائها عن شاشات الرادار قلب الموازين والطاولة رأساً على عقب ما أصاب العدو بذعر لم يسبق له أن أصيب به من قبل.
هذا يعني:
1) فشل كل المحاولات للنيل من عزيمة وعقيدة وبوصلة الجيش العربي السوري وأن سورية أعادت بناء قواها الدفاعية على الرغم من المؤامرة المستمرة منذ ستة أعوام وإن موسم حصاد النصر السوري قد بدأ فعلاً.
2) استكمال الاستعداد في سورية لمواجهة أي عدوان إسرائيلي مع توقع استمرار مثل تلك الغارات واحتمالات تطورها.
3) اعتراف العدو الإسرائيلي بأن قواته الجوية لم تعد حرة الحركة حتى ضمن مجاله الجوي والإقرار بأن أي عمل عسكري إسرائيلي ضد سورية صار يعتبر مغامرة كبيرة لأن الرد السوري سيكون عنيفاً مع وجود احتمال أن يكون الرد في المرة القادمة «روسياً».
4) إن قرار إطلاق الصواريخ السورية لم ينجح فقط بإسقاط طائرة إسرائيلية إنما القرار السياسي والعسكري السوري نجح في إسقاط ركائز المنظومة الإسرائيلية وأن سورية بدأت سلوك الطريق المؤدي لإنهاء الأزمة.
قرار الخارجية الروسية باستدعاء غير مسبوق لسفير العدو الإسرائيلي في موسكو (غاري كورين) هو تعبير عن الغضب الروسي من الغارة الإسرائيلية على سورية هو رسالة روسية قوية تشير إلى عدم التزام نتنياهو بما اتفق عليه مؤخراً في الاجتماع الذي ضم فلاديمير بوتين وبينيامبن نتنياهو الأسبوع الماضي وأيضاً لإفهام الأخير أنه من غير المسموح بتجاوز الخطوط الحمراء التي رسمت وإلا فإن روسيا سوف تجد نفسها غير قادرة على منع نشوب مواجهة بين محور سورية إيران المقاومة وبين العدو الإسرائيلي وإن روسيا لن تمانع لأي رد سوري في مواجهة أي اعتداء إسرائيلي مهما تكن نتائجه.
مرجع سوري رفيع أكد لي قائلاً: إننا مطمئنون إلى مسار الأمور عسكرياً وسياسياً حتى المواجهة الشاملة مع العدو الإسرائيلي مؤكداً أن أي عمل عسكري أميركي إسرائيلي بدعم عربي لن تكون نتائجه إلا الهزيمة النكراء للعدو الإسرائيلي وحلفائه وسنترجم ذاك الانتصار بتحرير كامل الجولان المحتل ومهما حاولوا وجربوا وفجروا فلن ينالوا من عزيمة الشعب السوري العظيم الذي بات يمتلك الوعي الكامل متسلحاً بالمناعة الصلبة ضد كل المؤامرات مع تصميم في التصدي لمحاربة كل أشكال الإرهاب مهما كانت التضحيات.
الوطن



عدد المشاهدات:1641( الاثنين 06:14:22 2017/03/20 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/04/2017 - 12:05 ص

فيديو

شاهد التمهيد الناري الكثيف على المسلحين في حلفايا خلال معارك السيطرة عليها

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

"مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ أجمل 10 نساء فى العالم على أسس علمية بالفيديو.. لحظة تعرض مذيعة مصرية للتحرش 150 مرة أثناء وقوفها بالشارع بالصور.. ملكة جمال إيطاليا التي أحرقها حبيبها تكشف عن وجهها للمرة الأولى بالفيديو.. تبادل لكمات بين زوجين يؤخر إقلاع طائرة نصف ساعة بالصور.. تاجرة مخدرات تتوج بلقب ملكة جمال السجون الروسية شاهد .. سائق دراجة نارية ينجو بأعجوبة من هجوم كوبرا المزيد ...