السبت 19/4/2014 12:28:47 ص
   الخطوة التالية.."إستراحة" للأمير سعود الفيصل      انعدام الثقة أم هبوط مستوى التنسيق.. ما الذي عكر صفو حكومة الأردن والميليشيات المسلحة!!؟     الجزائر: انتخاب عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية رابعة وبن فليس يعلن "عدم اعترافه" بالنتائج      قطر تتراجع.... و”الجزيرة” تتغير وتعود للملف السوري بعد اتفاق الرياض..     كيري للإبراهيمي: حمص تحسم الرئاسة السورية للأسد      واشنطن تنبش «الكيماوي» لرفع معنويات الميليشيات المنهارة     وزير الكهرباء من معلولا: تأهيل البنى التحتية قريباً وإعادة الكهرباء بأسرع وقت     مصادر الجيش السوري للراي: نحضر لعملية عسكرية بجرود عرسال لتأمين الحدود      قاصرتان من النمسا "تجاهدان مع الإسلاميين" في سوريا      حقيقة الاتصالات الإيرانية - السعودية      دراسة حكومية لرفع سعر المازوت والغاز      الاقتصاد: بضائع الخط الائتماني الإيراني ستخفض الأسعار      الفساد و الإرهاب وجهان لعملة واحدة و لولا خونة الداخل لما تجرأ أعداء الخارج على سورية...بقلم : دنيز نجم      سيغلب الجمع ويولون الدبر…! ..بقلم محمد صادق الحسيني      "مؤلم " ..شاهد بالفيديو | ايرانية تعفو عن قاتل إبنها قبل إعدامه بلحظات      160 فتاة يحاكمن بأعمال إرهابية و200 حدث بتهم القتل      تأرجح سعر الذهب يقلّص المبيعات اليومية في دمشق      المركزي يعتزم إشراك المصارف في جلسات التدخل      القنيطرة - جبهة التل الأحمر الغربي : لحظة قنص أحد المرتزقة في رأسه     الائتلاف يوزع كتاب مدرسي ...و ينسى كلمات القائد الخالد !؟     20 نصيحة تفيدك في حياتك الاجتماعية والمهنة     المركز الأول للجناح السوري في مهرجان بغداد الدولي السادس للزهور      تسوية أوضاع 23 مسلحا من حيي جب الجندلي والقرابيص بمدينة حمص القديمة      الدلالات السياسية لاحتدام المعارك العسكرية في حلب      صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     رسميا/ نيسان تكشف عن مورانو 2015 الجديد "تفاصيل وصور"     تشميل مشروع استثماري جديد بالسويداء بـ200مليون ليرة      مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون المتضمن تعديل بعض مواد القانون الناظم لمهنة نقابة مقاولي الإنشاءات      الرمان يحمي الأوعية الدموية والقلب من الأزمات      دراسة امريكية تقول : احمي قلبك بالتفائل     العثور على 12 قطعة ذهبية في امعاء رجل هندي      استيقظت أثناء عملية لإزالة زائدتها      دريد لحّام : كلّنا أخطأنا بحق بلدنا، معارضةً، وموالاة، وأتمنى أن تسامحنا سوريا، ونتمسك بسوريتنا أكثر وأكثر،     سلاف فواخرجي: “لم أظلم أصالة وما يحصل في سوريا ليس ثورة”!      سعوديون يعرضون تأجير أنفسهم كمحرم لتمكين الفتيات من شرب الشيشة      لهذه الأسباب كانت تجرّ رجلاً بسلسلة في لندن      ادخال ميزة تعقب الأصدقاء في الفيسبوك !     صواريخ روسية قادرة على إغراق الولايات المتحدة في ساعة واحدة      سورية: الإضطلاع بأدوار قتالية أساسية ...بقلم د. فرنكلين لامب      أوباما ومتغيرات ما بين الزيارتين للمنطقة... والنتائج ؟ ...العميد د. أمين حطيط    آخر الأخبار
اّخر تحديث  19/04/2014 - 12:11 ص
مقالات مختارة
كاريكاتير

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

ابتسامه

عودة الروح ..رسالة من خط النار ... ‏بقلم: نارام سرجون‏ ·‏

السادة القراء الكرام

اليوم عرفت طعم الكوابيس واليوم تذوقت الرصاص في جسدي .. انه محاولة الاغتيال التي تعرض لها قلمي والسم الذي تسرب الى حبري وأوراقي.. اليوم عرفت كيف يمكن أن يكون الاغتيال بغير الرصاص ..واليوم عرفت معنى أن يسرق قلم أحدنا ..وأن تسبى كلماته وتهدى الى أمير صحراوي ..ليفك ضفائرها بيديه الغليظتين..لم أفق في حياتي على رعب كما حدث في لصباح الباكر من هذا اليوم ..عندما تم ايقاظي على هاتف ملح من صديق عزيز ونقل لي مقالا لي وتساءل عن دقته لأنه سألني منذ ساعات وقلت له انني لست بصدد كتابة شيء قبل يوم الخميس وسأكتب عن قلم الرصاص الروسي ..

ووثبت كالممسوس ..وقرأت .. انه أنا ..ولكني لست أنا ..قصة الشبيه في الأفلام العربية تكاد تكون حقيقة .. أنه أسلوبي ومطولاتي ..وانها طريقتي وفواصلي واستراحاتي .. ولكن في النهاية انني لست نارام .. أحسست أنني خارج بيتي وقلعتي وأن القلعة مسكونة بالشياطين .. كيف لقلعتي أن يتم المساس بها؟؟ أحسست أنني صرت شخصا بلا حنجرة وبلا فم ..وأن أسناني ليست أسناني .. ماأبشع أن تكون لست أنت ..الجهة التي صادرت قلعتي ونامت في سريري وارتدت ثيابي العسكرية وسرقت سيفي ورمحي وبندقية الكلاشينكوف.. لاتعرف أن سيفي لايقطع الا اذا أمسكته ذراع نارام ..وأن رمحي لايسافر الا نحو القتلة ..وأن ناري لاتبرد ولو سكب عليها طوفان نوح ..وألف نوح ..فأنا سوري وجدّي طائر الفينيق .. ولاتوجد نار في الدنيا قادرة على أن تغرق طائر الفينيق ..

الجهة التي رسمت بدمي مقالة هي جهة تتابعني وتتعقبني منذ أول حرف وتعرف أين تسير كل كلمة وأين بيتها وبيت أمها وابيها ..وتعرف أي حنطة تأكل حروفي وأين وسائدها وأين رسائلها الغرامية وصندوق مجوهراتها ..وتعرف نوع العطر الذي تصنعه من أوراق الليمون والياسمين .. وقد نوهت مرة الى موقع يكتب بنفس عباراتي وبنفس شعاراتي .. لكن السرقة هذه المرة تمت بيد محترف .. اسجل له مهارة فائقة .. لكنه أغقل شيئا بسيطا واحدا وهو أن نارام يكتب من وحي جمهور عريض ويعكس كالمرآة ملايين السوريين ولكن نارام عندما يعكس نفسه فان من يقرأ سيعرف أنه لايرى ملايين السوريين بل شخصا واحدا فقط.. المقالة مرسومة بعناية ولكن هناك تفكك بين فقراتها لايدركه الا من يحس بوهج عنفواني ..

ومن يقرأ نارام يعرف أن البراغي التي بين الفقرات لم تثبت الفقرات وبالنسبة لي بدت مخلخلة وسطورها مهتزة ..بالرغم من محاولة اظهار أن فيها تسريبات وأن اسرائيل مشوشة من جديد هذه المقالة المنسوبة لي ليست لي ..ولاتنتمي لي ..ولاأنتمي اليها .. وماأعرفه في تفاصيل دقيقة معاكس تماما لما ورد فيها .. واعتقد ان أهم مافي المقالة هي فكرة تريد القول ان اليأس يتسرب الى نفوس السوريين ..وأن رئيسهم الشاب سيدخل في بازار سياسي ليبقى .. وأنا أؤكد لكم أن كل هذا لاينتمي الى الحقيقة ..وأن رجلا منتصرا على الأرض وبعد صمود عامين وظهور مقاجآت على الأرض لايمكن أن يدخل في بازارات السياسة .. ومن يتحدى الدنيا عامين لايرضى بهذا الفتات ..أحرقوا تلك المقالة وعلقوا مشانقها ..واقتلوها حيث ثقفتموها ..ولو تعلقت بأستار الكعبة .. شكرا لكم جميعا



   ( الثلاثاء 2012/12/18 SyriaNow)  
التعليقات
الاسم  :   عربي فلسطيني سوري  -   التاريخ  :   21/12/2012
من يملك البوصلة لن يحيد . شكرا على التوضيح

الاسم  :   حريص  -   التاريخ  :   20/12/2012
أتمنى أن أقتبس كل ما تكتب ولكن لا يحضرني الأن سوى جملة صغيرة لأقتبسها وهي: "فعلاً إنها أمة حقيرة"

الاسم  :   مغترب سوري  -   التاريخ  :   20/12/2012
نكره سفر برلك الأول ، فكيف لا نكره الثاني ؟ أصبت بصدمة عميقة وقلت : حتى الأستاذ نارام ذهب إلى أرض النعاج راكبا"على حمار عثماني ! نعرف أن نارام فارس شهم لا يحب الحمير ويكره نهيقها ! ، وإذا كان نارام قد تغيّر فلم نعد نثقق بأحد . الحمد لله لا يزال نارام نسرا

الاسم  :   حريص  -   التاريخ  :   20/12/2012
استاذ نارام،. أشهد أن لا كاتب إلا أنت يحرك فينا ذلك passion بعمقك وانسانيتك ، وأن ما لايحرك فينا شيئاً ليس منك. لا أعلم عن الأخرين ولكن مقالاتك تعبر عما يدور في خاطري تماما ولذلك فقد سقط ذلك المقال من الحساب وحتى أني لم أحفظه

الاسم  :   نبيل العلي - خليجي  -   التاريخ  :   19/12/2012
لم أشك لو لحظة في قلمك أو وطنيتك أو قوة إيمانك. كل ما فبركوه على مدى سنتين ونيف ذهب هباء. نحن نعرف كذبهم وصدقكم. ونعرف شجاعة بشار الأسد وندرك تميزه وتفوقه على الجميع. وندرك أن أصحاب الشخصيات الضعيفة و(النعاج) يكيدون له. فلا تخش أيها الكاتب العظيم. ننتظرك.

الاسم  :   ريما  -   التاريخ  :   19/12/2012
ايها السوري الامل: كما انني على ثقة مطلقة بالرئيس الشاب حتى قبل سنتين وبعد سنتين وسنين وقبل وبعد االاّم والدم الا انني محصنة انا سورية محصنة انا فمن قرا لك يستحيل الشك فيك كما من نظر في وجه رئيسنا الشاب يستحيل الشك فيه

الاسم  :   رائدة  -   التاريخ  :   19/12/2012
عزيزي نارام ماحصل يدل على مدى غيظ أعدائنا من مقالاتك و كتاباتك وكثرة المتابعين لك و المتعلقين بكلامك لذلك قرروا تقليدها لكن أسلوبهم كان مفضوحاً و ساذجاً على كل الأحوال لاتهتم لمثل هؤلاء أنت بقلبنا وعقولنا

الاسم  :   حموي أصيل  -   التاريخ  :   19/12/2012
استاذنا الفاضل نارام يعلم الله اني شككت بالمقال و قلت بنفسي ما هذا هو نارام و لم استطع تكملة المقال و اني اصدقك القول احس بكتاباتك بقلبي قبل عقلي و يشرفني التواصل معك ان شئت

الاسم  :   ابو علي السوري  -   التاريخ  :   19/12/2012
الاستاذ العزيز نارام بعد التحية نرجوا التوضيح ايهما اشطر في تقمص حبكة نارام فيصل القاسم ام عزمي بشارة مع الشكر

الاسم  :   لبانة  -   التاريخ  :   19/12/2012
نارام .. المكتوب مبين من عنوانو وعندنا بالحلبي منئول مو كل مين صف صويني ئال انا حلويني الله يعطيك العافيك ويطمن بالك وبالنا كلنا بإذن واحد احد

الاسم  :   سوري محب  -   التاريخ  :   19/12/2012
والله يا صاحبي الذي لم اره ولم يرني كنت شككت انك انت الاخر اصبحت ممن باعوا سوريا وباعوا الوطن وباعوا محبة السوريين ولكن كانت فقرات باحساسي انها ليست لك من تعابير المهم انك سوري لم تبع وطنك ولا شعبك وفقك الله والحمد لله الذي نصر سوريا وبشار برجال صادقين

الاسم  :   لبوة  -   التاريخ  :   19/12/2012
تتمة. وبعد انتهائي من قراءة المقال احسست باختناق وئخطت دموعي عرض وجنتي من حزني وكآبتي لم اعرف معنى الذل قبلا وانا سورية ابنة حافظ اﻻسد. اليوم احسست به بعد تلك الكلمات الشيطانية التي بدأت بها صباحي ... اتمنى ان يكون صباحي غدا مشرقا بالعزة والكرامة السورية

الاسم  :   لبوة  -   التاريخ  :   19/12/2012
عندما قرأت المقال المزيف احسست بشيئ غريب وانني يجب ان اعيد قراءة كل مقطع بهدوء لاستوعب ماهية الصفقات ... لم اصدق ما قرأت لكني تقبلت الحقيقة التي اعتدت عليها من نارام ولكن هذه المرة كانت مرة مرارة العلقم بعد ان اعتادت ان تكون بطعم السكر ورائحة الياسمين

الاسم  :   Sourieh  -   التاريخ  :   18/12/2012
شكرا نارام للتوضيح...وقف قلبي وخفت لوكان الحكي صح..خفت نتنازل عن حق الشهيد وأمه وابنته..خفت وقلت معقولة بعد ماراح أغلى شباب هالوطن تطلع القصة كلها كرسي..شكرا بانتظار مقال يوم الخميس

الاسم  :   بترا  -   التاريخ  :   18/12/2012
وأنا بصر احة ما عجبتني مقالة اليوم وشعرت باحباط شديد وخفت وقلت لحالي ليش هيك عم يحكي نارام ؟ وفي نفس الوقت قرأت انه ليس هو وأن قلمه قد اخترق . ارتحت قليلا ولكن بقيت بحاجة لاطمئنان قلبي . وها انت الآن تطمئننا الحمد لله ..

الاسم  :   شمس  -   التاريخ  :   18/12/2012
صدقت إذ كلما قرأت مقالأ لك تنتشي روحي و تحلق طرباً لم أعرف العشق قبلاً لكن ما أعرفه أن إحساس العاشق الولٍه لا يضاهي إحساسي عندما أقرأ مقالً لك. تغمرني البهجة و يشرق و جهي و تسطع الشمس من عيني بعد أن أنتهي من قراءة أي مقال تخطه يدك. نارام سلمت أنت و سوريا

الاسم  :   م.ي  -   التاريخ  :   18/12/2012
أستاذ نارام أنا لم تعجبني المقالة كلها من عنوانها فعنوان المقال كان كفيلا" لي بالنفور منه. فلا تقلق أنت محصن ولديك المناعة من الإغتيال والإختطاف والتقليد . فأنا أستقي وأتجرع من مقالاتك المعنويات العالية والصبر . فهي زادي وزوادي كانت ولا تزال في هذه الأزمة

الاسم  :   جهاد  -   التاريخ  :   18/12/2012
هذه المقالات بتحليلاتها الاكثر من رائعة كانت تجعلني اشعر بحتمية النصر الكبير بقيادة اسدنا الا هذه المرة فقد احسست بالغثيان وشعرت بالقهر على الدماء التي سفكت شكرا نارام اعدت لي الروح

الاسم  :   جهاد  -   التاريخ  :   18/12/2012
الحمد لله يا نارام لقد اعدت لي الروح بعد ان اقتلعت من صدري اليوم بعد قراءة المقال طوال اليوم وانا اشعر بالاختناق بعد قراءة هذه المقالة اللعينة بعكس قراءاتي السابقة لك كنت عندما اشعر بالياس من الحال التي وصل اليها وطننا اترقب مقالاتك التي تحملني فوق السحاب

الاسم  :   رنا مرهج  -   التاريخ  :   18/12/2012
شكراا لمن كتب هذاالمقال الذي اسقط بنذالة ما ورد به ...كل شعارات الحملة الاعلامية المزيفة ...من بداية هذا المقال باستطاعة أي متابع وقارئ للكاتب نارام سرجون ..ألا يجد نفسا من أنفاس نارام فيه فهذا المقال هو عنوان لرحلة سفربرلك الاقلام الساقطة

إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق   عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  


من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك

 


قنديل بحر يلدغ رئيس الوزراء البريطاني

أنجلينا جولي تلغي زواجها من براد بيت بسبب شذوذه

كريست بيرير يقطع عضوه الذكري وينتحر

شاهد..لص يدخل موسوعة غينيس في "الغباء"

بالفيديو .. 4 دقائق ترصد تحول طفلة إلى مراهقة

بالفيديو..استعراض عسكري "صاروخي" لمجندات روسيا

هذا مصير من يصور نفسه؟
...اقرأ المزيد