الأحد23/4/2017
ص10:59:21
آخر الأخبار
وسائل إعلام: الملك سلمان أنقذ السعودية من "انقلاب مدمر"!السعودية: إعفاء قائد القوات البرية وتغيير السفير في واشنطن وإعادة المكافآت إلى الموظفينمخابرات الجيش اللبناني أوقفت في بعلبك سوريا ينتمي إلى تنظيم إرهابيمسؤول سابق في ” النصرة ” : لو كنت مكان “الجولاني” لانتحرتقصف للعدو الاسرائيلي يستهدف منطقة القنيطرة السورية فجر اليوم وسقوط شهداء!الرئيس الأسد: الضربة الأميركية الأخيرة على مطار الشعيرات جاءت على خلفية هزيمة الإرهابيينمشاركون في مؤتمر ” حق المواطن في الاعلام” يدعون إلى ضمان الحق في الحصول على المعلومة الصحيحة ومنح وسائل الإعلام المساحة الكاملة للعملالاخبار| الرئيس الأسد يتّهم الأردن بتسهيل الغزو الأميركي في الجنوب ... وعقود النفط والغاز مع روسيا في «خطواتها الأخيرة»أردوغان وسيطاً بين بوتين وترامبالمعارضة التركية: شركات الدواء المقربة من أردوغان سلمت غاز السارين للإرهابيين في سورية محتـال يبيــع صــائــغ نحــاســـاً مـطـليـــاً بالـذهــــب؟عودة الرحلات البرية بين القامشلي وبيروت بعد 4 سنوات إنهاء مفاعيل أخطر خطّة على سورية؟!,,, بقلم: عمر معربوني(الفوضى الخلاقة)إلى أين؟ بقلم:طالب زيفا سوريا| انخفاض في جرائم السلب لكن الغريب قيادة النساء لعصابات السرقة … والعصابات محدودةيحرق زوجته أمام أعين أطفالهما الأربعةمشاهد من استعادة الجيش العربي السوري لمدينة طيبة الإمام ومحيطها بريف حماة الشماليشاهد ..سيطرة الجيش السوري على مرتفع بلوادن الإستراتيجي في ريف دمشقالاقتصاد تعلن عن مسابقة لتعيين 138 عاملاًمجلس التعليم العالي يسمح لطلاب جامعة حلب المستضافين بالعودة إلى جامعتهم في الفصل الثانيالجيش السوري وحلفاؤه أحرزوا تقدماً على محور “طيبة الامام” في ريف حماه الشمالي...ومعركة تأمين «حلب الكبرى» تقتربوسائل إعلام أمريكية "تروج" عن نقل عاصمة "داعش" الى دير الزور !؟تفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشق3 عادات خاطئة تؤدى بك إلى الشخير.. أبرزها تناول الأكلات الدسمةاحذروا من تجميد الخبز وإعادة تسخينه.. هذا ما يسببه! نيشان يعتذر رسمياً ويستقيل!رشا شربتجي : هذا هو سبب النهايات غير المفهومة لـ "شوق"بالفيديو - ما الذي تشتريه بدولار واحد في 10 دول.. وماذا عن بلدك؟حصل على "جائزة القذافي لحقوق الإنسان" ...لاعب كرة قدم وبائع بطيخ.. حقائق عن أردوغانكابلات الشحن طريقة جديدة لاختراق الهواتف الذكيةتحليق ناجح لأول سيارة طائرةفي خطاب محور المقاومة وروسيا حيال ترامب...هل لديهم ما يُردع فعلا ؟ ...بقلم سامي كليب القوات الأميركية في سورية: نجاحات تكتيكية ومأزق استراتيجي ...بقلم حميدي العبدالله

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حية تحت التبن!!


توقع تقرير أمريكي أن يصبح تنظيم "القاعدة " الطرف الفاعل الأكثر خطورة في سوريا على المدى الطويل، واصفا إياه بأنه حية تحت التبن!


وقالت كيلسي سيكاوا الباحثة في معهد واشنطن إن تنظيم "داعش" على الرغم من أساليبه المثيرة للصدمة وكل وحشيته فقد لا يكون هو "الطرف الفاعل الأكثر خطورة بالنسبة لسوريا على المدى الطويل"، مرجحة أن تتولى ذلك "جبهة فتح الشام" التابعة للقاعدة من خلال محاولتها "تأسيس وجود دائم لها في البلاد عبر دمج نفسها في المشهد المحلي والسعي إلى أو فرض الاندماج مع جماعات المعارضة المختلفة، بما في ذلك من خلال المحادثات التي جرت مؤخرا مع الحركة الرئيسية أحرار الشام".

ولفت التقرير إلى أن قيادة "القاعدة" سعت منذ ماتسمى "انتفاضات الربيع العربي عام 2011 " ، إلى تجنب تنفير السكان المحليين ونصحت فروعها بالتصرف وفق ذلك، ما أدى إلى حدوث خلافات شديدة بين تنظيم "القاعدة" والأشكال السابقة لتنظيم "داعش" انتهت بانفصالهما رسميا عام 2014.

وأقرت الباحثة الأمريكية بأن تغيير "جبهة النصرة"، فرع تنظيم القاعدة في سوريا اسمها إلى "جبهة فتح الشام" شكلي وهي لا تزال "تحتفظ باستراتيجية التنظيم وفلسفته" وبنواياه وأهدافه.

وأوضحت في هذا الصدد أن زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري سعى عند اندلاع الحرب على سوريا في البداية إلى إخفاء الروابط بجبهة النصرة، ما سمح لها "ببناء مكانتها وقدراتها في صفوف المعارضة السورية"، مضيفة استنادا إلى تقرير لمعهد "بروكينغز" صدر في يوليو/تموز الماضي أن تنظيم "القاعدة" وضع في أولوياته تجنيد السوريين كي يظهر كجماعة سورية متمردة، ما سهل له التعاون مع فصائل أخرى، وعزز مكانته بينهم.

وذكر التقرير على سبيل المثال أن متمردين آخرين عبروا عن استيائهم حين استهدفت الولايات المتحدة قاعدة تابعة لجبهة النصرة عام 2014، وحظي هذا التنظيم أيضا بدعم هؤلاء حين صنفته واشنطن في ديسمبر 2012 منظمة إرهابية.

وأكدت الباحثة أن جبهة النصرة في لبوسها الجديد "جبهة فتح الشام" نجحت أكثر من غيرها في الاندماج المحلي، إذ أنها جزء من تحالف "جيش الفتح" الرئيس، وقد شاركت بشكل أساسي في العديد من العمليات التي نفذها "المتمردون"، مؤكدة على قدرة " جبهة فتح الشام " على تفكيك وابتلاع فصائل المتمردين الأخرى، وخاصة أن المتمردين في الوقت الحالي "تحت وقع صدمة خسارة حلب التي تعدّ إحدى أسوأ الضربات التي تلقوها خلال الحرب حتى الآن".

وشدد التقرير على ما عده "صبر" تنظيم القاعدة الذي مكنه من الاستمرار والسيطرة على أراض وابتلاع فصائل منافسة، مشيرا إلى أن المناطق التي تسيطر عليها بشكل رئيس تقع في محافظة إدلب، وبعد سقوط حلب قد يتجه  الجيش السوري  إليها إلا أن "قدرته وجدوله الزمني لاستعادة المحافظة غير محددين بعد".

ووصلت الباحثة الأمريكية إلى استنتاج مفاده أن آفاق إقامة هذا التنظيم لقاعدة سورية على المدى الطويل تبدو إيجابية، إذا "لم يحدث تغيير ملحوظ في مصير جبهة فتح الشام"، مضيفة أنه إذا سُمح لهذه الجبهة بالتصرف على "سجيتها" فستعزز بشكل متزايد من مكانتها عبر استمالة منافسيها أو تحييدهم.

وحذر التقرير من أنه "لم يتبق أمام الولايات المتحدة أي خيارات جيدة من أجل التصدي لنفوذ الجماعة"، وأن الرئيس المنتخب دونالد ترامب ركز خطاباته حتى الآن على "داعش"، مشددا على أنه ليس من الحكمة تجاهل فرع تنظيم "القاعدة" الذي يرسخ جذوره حاليا في سوريا حتى وإن كانت "الوسائل المتاحة لواشنطن لمواجهة التنظيم محدودة ومعقدة".

المصدر: washingtoninstitute

محمد الطاهر


   ( الاثنين 2017/01/09 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/04/2017 - 10:56 ص

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. تبادل لكمات بين زوجين يؤخر إقلاع طائرة نصف ساعة بالصور.. تاجرة مخدرات تتوج بلقب ملكة جمال السجون الروسية شاهد .. سائق دراجة نارية ينجو بأعجوبة من هجوم كوبرا بالفيديو.. زوجان مسنان يدهشان الجمهور برقصهما الرشيق سفاح قطع صدور 19 امرأة من ضحاياه لهذا السبب بالفيديو...شاب ينتقم من حبيبته الخائنة بطريقة محرجة بالفيديو: حارس في المكسيك "يقتل" فريقه! المزيد ...