السبت24/6/2017
م22:5:4
آخر الأخبار
نيويورك تايمز: محمد بن سلمان متهور ويتبع سياسة خارجية متشددة ولا يصلح للقيادةقرقاش: تسريب "المطالب" مراهقة قطرية لإفشال الوساطةخطباء "داعش" ينسحبون من مساجد تلعفر؟!الأزمة الخليجية: إلى ما بعد "الأزمة السورية"!اعتداء اسرائيلي ...بالتزامن مع تصدي وحدات الجيش العربي السوري لهجوم إرهابيي “جبهة النصرة” على محيط مدينة البعث في القنيطرةغداً الأحد أول أيام عيد الفطر المباركتعزيزا للمصالحات الوطنية… إخلاء سبيل 672 موقوفا في عدد من المحافظاتوزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيقبينهم 246 طفلاً..استشهاد نحو 700 مدني بغارات التحالف على الرقة منذ آذار/مارسأكثر من 7000 من مواطني رابطة الدول المستقلة مطلوبون بتهم الإرهابالحمو: المستهلك سيلمس انخفاضاً في الأسعار للنصف بعد مرسوم خفض الرسوم الجمركية يازجي: لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحيةهل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟ ....حميدي العبداللهأربعة محاور تشكل نقطة الصراع الدولي على المعابر الحدودية في سوريا .. بقلم نضال حمادة إدانة أميرات خليجيات بمعاملة مستخدمين كالعبيد في بلجيكاكشف ملابسات الجريمة التي ضجت بها مصياف .. الأم هي من قتلت ابنتهاموظفة سابقة في “الائتلاف” : الجيش السوري هو الوحيد القادر على إعادة تنظيم سورياالولايات المتحدة الامريكية تحرم المعارض رضوان زيادة من اللجوء السياسي بسبب دعمه للجماعات الارهابية إعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين الجيش السوري يصد هجوما عنيفا لـ"جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معها على اطراف مدينة البعث في ريف القنيطرةالجيش العربي السوري يتصدى لمحاولة اعتداء على نقاط عسكرية بريف دمشق.. ويقضي على إرهابيين من “داعش” و”جبهة النصرة” في درعا ودير الزورتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةمشروبات لتنظيف الجسم وإزالة السموم في رمضانبعد هذه الفوائد، ستتحملون رائحة الثوم "الهيبة" 2018 من دون أحد أبطاله..نادين خوري للمختار : أنا " سارقة " والحمدلله أني لم أتزوج"ساحر النساء" يتغزل في ميلانيا ترامبمقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركيامخدرات وبكتيريا قاتلة: الخبراء يكشفون مدى قذارة النقودفيسبوك يحمي صور "البروفايل"الوزير السيد: النصر على الإرهاب بات قريبا.. تخفيف معاناة أسر الشهداء والجرحى والمهجرينالشعار: لن نتساهل في قمع أي مخالفة أو مظهر مسيء للوطن أو المواطن

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

أوباما قبيل رحيله حاول إجهاض الهدنة في سوريا


تطرقت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" إلى توجيه قاذفة قنابل أمريكية ضربة إلى مدينة سورية تقع في منطقة وقف العمليات القتالية؛ مشيرة إلى أن الغارة أودت بحياة مدنيين.


جاء في مقال الصحيفة:

ألقت قاذفة القنابل الأمريكية "بي-52" قنابلها في شهر يناير/كانون الثاني الجاري على مدينة سرمدا من دون إخطار الجانب الروسي بالأمر. ووفق المعطيات المؤكدة، فقد أودت هذه العملية بحياة ما لا يقل عن 20 مدنيا. ولم يستبعد رئيس هيئة الأركان الروسية فاليري غيراسيموف أن تكون هذه العملية محاولة من جانب إدارة أوباما لإفشال اتفاقية الهدنة في سوريا، وخاصة أن الجانب الأمريكي حاول عدة مرات قبل ذلك تصعيد الأوضاع في منطقة النزاع. وكانت المحاولة الأهم تلك، التي نفذتها الطائرات الأمريكية يوم 29 سبتمبر/أيلول الماضي، عندما هاجمت مواقع عسكريي الرئيس الأسد في منطقة دير الزور، والتي بررتها واشنطن بأنها وقعت عن طريق الخطأ. بيد أن مسلحي "داعش" هاجموا هذه المواقع بعد انتهاء الهجمة فورا، وبعد مقتل ما لا يقل عن 100 عسكري سوري وجرح الكثيرين.

وزارة الدفاع الروسية لا تستبعد أن تكون الهجمة "العرضية" على دير الزور والهجمة غير المبررة عسكريا على سرمدا، استعراضا لأهداف إدارة أوباما في النزاع السوري. فقد سبق أن أعلن وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر، الذي يمكن أن يطلق عليه "البطة العرجاء"، أن مساهمة روسيا في محاربة الإرهاب في سوريا تعادل "الصفر"، ما اضطر الولايات المتحدة خلال هذه السنوات "محاربة الإرهاب منفردة".

ولم يتجاهل الجانب الروسي هذه التصريحات. فوفق معطيات رئيس هيئة الأركان الروسية، تم، خلال العمليات العسكرية الروسية في سوريا، التي بدأت في 30 سبتمبر/أيلول 2015، القضاء على مجموعات إرهابية كبيرة في مناطق حمص وحماة. كما تم تطهير محافظة اللاذقية من الإرهابيين، وحاليا اقتربت عمليات تحرير مناطق ريف دمشق من الإرهابيين من نهايتها، وتمت السيطرة على الطريق الرابط بين دمشق وشمال البلاد. كما تم تحرير مدينتي حلب والقريتين ذات الأهمية الاستراتيجية. وعموما تم تحرير 12369 كلم مربع و499 مركزا سكنيا.

كل هذا تم بمساهمة واسعة من جانب القوة الجو–فضائية الروسية والأسطول الحربي الروسي، حيث نفذت الطائرات الروسية خلال هذه الفترة أكثر من 19 ألف طلعة جوية وجهت خلالها أكثر من 71 ألف ضربة إلى مواقع البنية التحتية للإرهابيين. وكانت الأهداف الرئيسة لهذه الهجمات معسكرات تدريب الإرهابيين ومعامل وورشات إنتاج الذخيرة وكذلك حقول النفط، التي كانت المصدر الرئيس لتمويل الإرهابيين.

هذا، وإن جميع الضربات، التي وجهت سابقا وتوجه حاليا، تتم بعد الحصول على معلومات مؤكدة من عدة مصادر، بما فيها الصور الفضائية والصور التي تلتقطها طائرات من دون طيار. ذلك إضافة إلى أن جميع هذه العمليات تصور وتعرض لوسائل الإعلام في المركز الوطني للدفاع بصورة دورية منتظمة.

والمثير هنا هو أن البنتاغون وما يسمى بالتحالف الدولي لم يعرضا مثل هذه "الأفلام" على الرغم من أنهما موجودان على الأرض السورية قبل روسيا بفترة طويلة. لذلك، فإن وزارة الدفاع الروسية حاولت قدر الإمكان تقديم مساعدة إلى كارتر في التعامل مع الأرقام: خلال السنتين ونصف السنة الأخيرتين نفذت الولايات المتحدة وحلفاؤها في محاربة "داعش" في سوريا حوالي 6.5 آلاف غارة جوية، من دون أن يتمكنا من تحقيق الهدف المنشود. كما أن الولايات المتحدة وحلفاءها لم يساهموا في عمليات حفظ السلام في سوريا ويمكن القول إن ذلك كان متعمدا. لذلك اضطرت روسيا إلى تنفيذ كل شيء بجهودها، بما في ذلك إزالة الألغام والقذائف والعبوات الناسفة، بما فيها المصنوعة في الغرب.

وإضافة إلى كل هذا، نأت واشنطن بنفسها عن عملية التسوية السياسية وعن جميع محاولات المصالحة بين الأطراف المتنازعة. لأن ذلك على ما يبدو ليس من مصلحتها. في حين أن التعاون الروسي–الإيراني–التركي في سوريا أثمر عن انضمام 1097 مركزا سكنيا إلى اتفاقية المصالحة، وعودة أكثر من 110 آلاف شخص إلى ديارهم، واستسلام 9 آلاف مسلح.

أي أن النتائج جلية. ولهذا السبب، علق وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو على زعم كارتر أن مساهمة روسيا في محاربة الإرهاب في سوريا كانت "صفرًا"، بقوله يبدو أنه أخطأ اسم البلد.


   ( الخميس 2017/01/12 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2017 - 9:39 م

فيديو

من سيطرة الجيش السوري على كتل ابنية غرب وادي عين ترما بالغوطة الشرقية

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو: كيف أنقذت هذه الفتاة نفسها من الاغتصاب؟! “اغتصب” حمارًا عدة مرات.. وهذه عقوبته واقعة نادرة .. حيّة سامة تلدغ فتاة في فمها "لم تمت ووقع لها ما هو أغرب" بالفيديو.. تشاجر مع زوجته فقلب حافلة ركاب! بالفيديو... موظف متهور ينتقم من مديره بهذه الطريقة!! بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع عمل بطولي من مصري ينقذ محطة وقود من الاحتراق (فيديو) المزيد ...