الجمعة 31/10/2014 21:8:8 م
   جاءت التعليمة لوحوش الثقافة العربية: اهجموا على الحوثيين ....ناصر قنديل     داعش يعدم 250 من أبناء عشيرة البونمر غربي العراق     العدو الإسرائيلي يعيد فتح المسجد الاقصى في القدس المحتلة     مسؤول مصري سابق:داعش صناعة أميركية مثيلة للقاعدة بأفغانستان     تدفق غير مسبوق لـ«الجهاديين» لسوريا ودي ميستورا يقترح تجميد الاشتباك بحلب     المرحلة الأخطر من استهداف سورية.. هكذا ستردّ دمشق     قتال ادلب يمتد الى حلب: هل تخشى "النصرة" نموذج "أحرار الشام"؟ .....حسين ملاح     الجمعية العامة تتبنى بأغلبية ساحقة قرارا برفع الحصار الأمريكي عن كوبا..      الامم المتحدة: 15 الف أجنبي من 80 بلدا يقاتلون في سوريا والعراق     بوتين: روسيا منفتحة على الحوار باحترام وعلى أساس متساو في القضايا الإقليمية والدولية     الذهب يرتفع لاعلى سعر له على مدى 5 اسابيع     المركزي:استمرار التدخل الفعال في سوق القطع الأجنبي لدعم القوة الشرائية لليرة     التجنيد الإحتياطي.... رجولة وإنتماء للوطن ...بقلم د. خيام محمد الزعبي     كيري يريد جلب الأسد للتفاوض و يمهد لانخراط إيران بلا السعودية وتركيا بحلحلة سورية     كندية تدفع تونسي لقتل عشيقها المصري في أبوظبي     عرض شابة سورية للبيع علنا في مدينة صيدا اللبنانية      سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     ميشيل كيلو: إن سقطت حلب تعالوا اقطعوا رأسي!     داعش يعدم عراقياً مسناً رفض تزويج ابنته من أحد عناصره     تمديد فترة التسجيل للطلاب المقبولين بمعاهد وزارة التربية     وزارة التربية تعلن تعليمات القيد والقبول في معاهدها لمفاضلة ملء الشواغر للعام الدراسي 2014-2015     إخماد حريق بمعمل قطنيات بضاحية حرستا ولا إصابات بشرية     إصابات مباشرة بصفوف إرهابيين حاولوا الاعتداء على نقاط عسكرية في محيط جبل الشاعر بريف تدمر     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     ثلاث طرق لمعالجة مناطق السكن العشوائي .. والانطلاقة من ريف دمشق     الإسكان تعد خريطة لأملاك الدولة لإحداث مناطق تطوير عقاري... ثلاث مناطق آمنة بأساليب معالجة مختلفة     ​حقائق هامة عن رائحة العرق 7     تجنب الشجار مع الزوجة.. أفضل وسيلة للرجيم     خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     وليد توفيق :"لم اصارح جورج وسوف في مسألة زواجه"     علاء الزعبي مقنع في "حلاوة الروح" أكثر مما يجب     بالصور ..فتاة تشوه ملامح وجهها لتختبر حب خطيبها لها والنتيجة ؟     عريس غفلة يقع في فخ صحفية متخفية     واتساب تكشف عن موعد إطلاق الاتصال الصوتي     مجوهرات المستقبل.. ذكية تسمح لمرتديها بالاتصالات الالكترونية / فيديو      الجعفري : سورية تواجه مرتزقة ارهابيين قادمين من 83 دولة يتم تدريبهم في معسكرات فى كل من الاردن وتركيا والسعودية باشراف امريكي فرنسي بريطاني     الخارجية: سورية تدين وترفض السلوك المشين للحكومة التركية بخرق الحدود السورية في عين العرب   آخر الأخبار
اّخر تحديث  31/10/2014 - 7:05 م
صباح الخير سورية
منحة جامعة القلمون الخاصة

مقالات مختارة
اهم الاحداث المحلية

خبر جديد
كاريكاتير

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

علماء يبحثون في أسرار عطور ملكات الفراعنة

يرجح العلماء أن تكون أساليب خلط العطور في العالم مستوحاة من الأسلوب القديم الذي كان سائداً في عصر الفراعنة،

حيث تمَّ إكتشاف زجاجات عطر في قبور فرعونية تعود الى آلاف السنين، والبحث جارٍ لمعرفة أسرار العطور التي كانت تضعها الملكات الفرعونية وما إذا كانت هي نفسها الرائجة اليوم.


حكايات كثيرة تُروى عن إهتمام ملكات مصر القديمة بالجمال، العطور والروائح الطيبة، وكان يُضرب المثل بنفرتيتي، حتشبسوت وكيلوبترا في الجمال، الأناقة وحب إستخدام العطور.


وفي الحفريات الأثرية الحديثة في طيبة القديمة، إكتشف العلماء في مقابر الفراعنة، التي تعود الى اكثر من ثلاثة آلاف سنة، العديد من زجاجات العطر. فبعد عهد حتشبسوت التي كانت أول ملكات مصر الفرعونية والتي إهتمت بالعطور وصناعتها في مصر الفرعونية، برع المصريون في إستخلاص العطور بنقع الأخشاب ذات الروائح العطرة في مزيج من الزيت والماء، وكانوا يدهنون به أجسادهم، كما إستخدموا أنواعاً أخرى في حفظ جثث الموتى أثناء عمليات التحنيط. وتُظهِر نقوش مقابر الفراعنة صوراً عديدة لكيفية حرق القدماء الراتينج المعطر، اللبان، الصمغ والأخشاب. وقد عشقوا تلك الروائح الذكية، وكانوا يقومون أيضا بعصر الورود وخلطها بالزيوت ومن ثم حفظها في أوانٍ فخارية.
ومن المعروف أن هذه العطور كانت تُصنع خصيصاً للملكات، الملوك والكهنة ولم تكن مخصصة لباقي أفراد الشعب، وقد تعلّم الإغريق والرومان صناعة تحضير العطور من المصريين.

ظلت صناعة العطور لمئات السنين صناعة شرقية خالصة حتى إنتقلت إلى أوروبا في السنوات الأولى من القرن الثالث عشر وتحديداً الى فرنسا وإنكلترا، وبحلول القرن السادس عشر أصبحت العطور صناعة وتجارة رائجة في كافة أقطار العالم .


لكن كيف كانت رائحة العطور الفرعونية تلك؟ وهل هي مشابهة لرائحة العطور الرائجة في الوقت الحاضر؟
يحاول بعض العلماء الألمان إكتشاف هذا السر، ويحاولون من خلال التكنولوجيا الحديثة محاكاة أنواع من تلك العطور للتعرف على الرائحة القديمة التي إستخدمها الفراعنة.
الفكرة ترجع إلى العالم ميخائيل هوفلر الذي يحاول فك طلاسم تلك الرائحة في معمله في جامعة بون بالتعاون مع علماء المصريات في المتحف المصري في المدينة، الذين وجدوا في مقتنيات الملكة حتشبسوت المحفوظة في المخازن قنينة تعود الى نحو 3500 سنة خلت. ويرجح العلماء أنها قنينة عطور، وكان الفحص الأولي للقنينة قد أثبت وجود سائل جاف بها يعتقد انه العطر الخاص بالملكة حتشبسوت. ووفق الباحث ميخائيل هوفلر، فإن التحليل الكيميائي للعينة الموجودة في القنينة سيُمكِّن العلماء من إعادة تركيب نفس العطر الذي كانت تستخدمه الملكة الفرعونية القديمة.


وتعتبر تلك المرة الأولى في تاريخ الأبحاث الفرعونية التي سيتم فيها محاكاة نفس العطر الذي إستخدمته الملكة حتشبسوت وفك تركيبته الكيميائية والتعرف على المواد المستخدمة في تصنيعه .وبذلك سيصبح بالإمكان التعرف على الرائحة المفضلة لدى حتشبسوت، وسيتمكن العلماء من إلقاء مزيد من الضوء على جوانب تلك الشخصية الفرعونية الشهيرة.


والجدير ذكره أن عصر الملكة حتشبسوت هو أول عصر في تاريخ البشر يشهد ثورة في إستخدام العطور، فبعد أن كان يقتصر إستخدامها لدى المصريين القدامى على الطقوس الجنائزية فقط وللأجساد المتوفاة، أصبحت تستخدم للتعطّر من قبل الأحياء أيضاً.
وفي العام التاسع من حكمها أرسلت حتشبسوت بعثات تجارية إلى بلاد بونت، الصومال واريتريا حالياً، كانت عبارة عن عدة سفن شراعية عبرت البحر الأحمر حتى وصلت بونت حيث كان في إستقبالها الحاكم وكبار رجال الدولة، فقدمت لهم الهدايا ثم عادت محمّلة بكميات كبيرة من العطور، البخور، الأبنوس، العاج، الأخشاب والزهور التي إستخدمت في تصنيع العطور.


ويعرف عن الملكة حتشبسوت أنها كانت أختاً غير شقيقة وزوجة للملك تحتمس الثاني. وعندما توفي هذا الملك تولى الحكم من بعدة إبنه تحتمس الثالث غير أن حتشبسوت كانت الملكة الفعلية للبلاد حتى وصل إبنها إلى سن البلوغ.

ايلاف



   ( السبت 2013/01/12 SyriaNow)  

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق   عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك


تحليق تجريبي لأول سيارة طائرة بالعالم - فيديو

سمكة تخرج من الماء لتنتقم من قطة حاولت اصطيادها - فيديو

ملكة جمال العالم قبل 50 عاماَ.. لازالت شابة جداً

بالفيديو.. حلاق فيتنامي يستخدم سيف الساموراي في حلاقة زبائنه

المدير التنفيذي لآبل يفجر مفاجأة: مثليتي الجنسية هي أفضل ما وهبني الله!!

يخلق من الشبه أربعين ....(صور)

ضابط شرطة يشم أقدام النساء.. ويستولى على ملابسهن الداخلية
...اقرأ المزيد