الخميس 18/9/2014 16:41:12 م
   لبنان يتوقف عن استقبال النازحين     العراق: "داعش" ينسف قلعة صلاح الدين الايوبي الأثرية في تكريت     "حمزة الخطيب" .. طالب أردني درس في جامعات قطر وقتل ضمن صفوف "النصرة" في سوريا      بالفيديو داعشي سوداني: من تقتله اميركا له 144 حورية     كيف تواجه المنطقة حرب الاستنزاف الأميركية الجديدة؟ ....د. أمين محمد حطيط     فيصل المقداد: لا يمكن لمن يمول ’’داعش’’ و’’النصرة’’ ان يكون جزءاً بمحاربة الارهاب     «مجزرة» أطفال إدلب تدفع أهاليها للغليان ضد قادة المسلحين و«المؤقتة»     البعثة القنصلية السورية بالقاهرة تطلق موقعا على الانترنت للتواصل وتسهيل معاملات السوريين في مصر     روحاني: أي غارات ضد "داعش" يجب أن تكون بإذن الدول صاحبة الأرض ..وظريف يدعو لقطع الدعم المالي والعسكري عنها     اعتقال شخصيات في فرنسا تقوم بإرسال المسلمات لجهاد النكاح في سورية     الذهب ينزل لأدنى مستوى في 8 أشهر ونصف مع صعود الدولار إلى أعلى مستوى له في أربعة أعوام!     المركزي يلزم شركات ومكاتب الصرافة بشراء مبالغ ضخمة من القطع الأجنبي لتغطي حاجة السوق     3000 مجنون في سورية...1000 معاملة في دمشق وريفها و250 في حلب و150 في حمص     بلا تعقيد: جوهر المخطط الأميركي - بقلم: نزيه عودة     مصري يبيع كلية زوجته بعد تخديرها     صورة هاتف تدين رجلا بتهمة الاعتداء الجنسي     سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     في الرقة.. نقاب أبيض لـ"الراغبات" بالزواج من عناصر "داعش"      هل تعلم خسائر داعش الحقيقية على الأرض السورية ... شاهد الفيديو المرفق لتعرف أكثر     التربية تصدر تعليمات القيد والقبول بالمعاهدالتقانية للمعوقين     العدل تعلن عن مسابقة لتعيين قضاة وتلغي مسابقة 2012     اليوم | القضاء على أعداد من مرتزقة تنظيم “داعش” الإرهابي في دير الزور وإحباط محاولة إرهابيين الاعتداء على مدينة بصرى الشام     مسلحو "داعش" يخلون مواقع في دير الزور بسوريا     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     حركة الدولار تُنشط سوق العقارات في دمشق وريفها     إيجارات البيوت جنون العقارات!! ....أسعد المقداد     أيها الرجال تفادوا العصبية!     هل التعرق مرض أم مؤشر على مرض ما؟     خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     أيمن زيدان شاركت في باب الحارة لأسباب اقتصادية.. ودريد لحام حالة استثنائية علينا أن نحتفي بها     سلطان الطرب في كواليس «فرحة رجوعك»     نمر يتسلل من قفصه ليفترس حارسة في حديقة الحيوان     أميرة موناكو معزولة وعلى وشك الانهيار     هاتف ال جي "جي3" الذكي الاستثنائي بتصميم عصري فريد     صور.. الشرطة اليابانية تطارد مروجي أحذية تصور النساء     محور المقاومة لواشنطن: وإن عدتم عدنا     أوباما والتهديد لسورية لماذا؟ ......بقلم ناصر قنديل   آخر الأخبار
اّخر تحديث  18/09/2014 - 3:00 م
صباح الخير سورية
اهم الاحداث المحلية

خبر جديد
مقالات مختارة
كاريكاتير

 حصان طروادة الأمريكي على مشارف قلاع الشرق الأوسط

 

 

المواضيع الأكثر قراءة
ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

علماء يبحثون في أسرار عطور ملكات الفراعنة

يرجح العلماء أن تكون أساليب خلط العطور في العالم مستوحاة من الأسلوب القديم الذي كان سائداً في عصر الفراعنة،

حيث تمَّ إكتشاف زجاجات عطر في قبور فرعونية تعود الى آلاف السنين، والبحث جارٍ لمعرفة أسرار العطور التي كانت تضعها الملكات الفرعونية وما إذا كانت هي نفسها الرائجة اليوم.


حكايات كثيرة تُروى عن إهتمام ملكات مصر القديمة بالجمال، العطور والروائح الطيبة، وكان يُضرب المثل بنفرتيتي، حتشبسوت وكيلوبترا في الجمال، الأناقة وحب إستخدام العطور.


وفي الحفريات الأثرية الحديثة في طيبة القديمة، إكتشف العلماء في مقابر الفراعنة، التي تعود الى اكثر من ثلاثة آلاف سنة، العديد من زجاجات العطر. فبعد عهد حتشبسوت التي كانت أول ملكات مصر الفرعونية والتي إهتمت بالعطور وصناعتها في مصر الفرعونية، برع المصريون في إستخلاص العطور بنقع الأخشاب ذات الروائح العطرة في مزيج من الزيت والماء، وكانوا يدهنون به أجسادهم، كما إستخدموا أنواعاً أخرى في حفظ جثث الموتى أثناء عمليات التحنيط. وتُظهِر نقوش مقابر الفراعنة صوراً عديدة لكيفية حرق القدماء الراتينج المعطر، اللبان، الصمغ والأخشاب. وقد عشقوا تلك الروائح الذكية، وكانوا يقومون أيضا بعصر الورود وخلطها بالزيوت ومن ثم حفظها في أوانٍ فخارية.
ومن المعروف أن هذه العطور كانت تُصنع خصيصاً للملكات، الملوك والكهنة ولم تكن مخصصة لباقي أفراد الشعب، وقد تعلّم الإغريق والرومان صناعة تحضير العطور من المصريين.

ظلت صناعة العطور لمئات السنين صناعة شرقية خالصة حتى إنتقلت إلى أوروبا في السنوات الأولى من القرن الثالث عشر وتحديداً الى فرنسا وإنكلترا، وبحلول القرن السادس عشر أصبحت العطور صناعة وتجارة رائجة في كافة أقطار العالم .


لكن كيف كانت رائحة العطور الفرعونية تلك؟ وهل هي مشابهة لرائحة العطور الرائجة في الوقت الحاضر؟
يحاول بعض العلماء الألمان إكتشاف هذا السر، ويحاولون من خلال التكنولوجيا الحديثة محاكاة أنواع من تلك العطور للتعرف على الرائحة القديمة التي إستخدمها الفراعنة.
الفكرة ترجع إلى العالم ميخائيل هوفلر الذي يحاول فك طلاسم تلك الرائحة في معمله في جامعة بون بالتعاون مع علماء المصريات في المتحف المصري في المدينة، الذين وجدوا في مقتنيات الملكة حتشبسوت المحفوظة في المخازن قنينة تعود الى نحو 3500 سنة خلت. ويرجح العلماء أنها قنينة عطور، وكان الفحص الأولي للقنينة قد أثبت وجود سائل جاف بها يعتقد انه العطر الخاص بالملكة حتشبسوت. ووفق الباحث ميخائيل هوفلر، فإن التحليل الكيميائي للعينة الموجودة في القنينة سيُمكِّن العلماء من إعادة تركيب نفس العطر الذي كانت تستخدمه الملكة الفرعونية القديمة.


وتعتبر تلك المرة الأولى في تاريخ الأبحاث الفرعونية التي سيتم فيها محاكاة نفس العطر الذي إستخدمته الملكة حتشبسوت وفك تركيبته الكيميائية والتعرف على المواد المستخدمة في تصنيعه .وبذلك سيصبح بالإمكان التعرف على الرائحة المفضلة لدى حتشبسوت، وسيتمكن العلماء من إلقاء مزيد من الضوء على جوانب تلك الشخصية الفرعونية الشهيرة.


والجدير ذكره أن عصر الملكة حتشبسوت هو أول عصر في تاريخ البشر يشهد ثورة في إستخدام العطور، فبعد أن كان يقتصر إستخدامها لدى المصريين القدامى على الطقوس الجنائزية فقط وللأجساد المتوفاة، أصبحت تستخدم للتعطّر من قبل الأحياء أيضاً.
وفي العام التاسع من حكمها أرسلت حتشبسوت بعثات تجارية إلى بلاد بونت، الصومال واريتريا حالياً، كانت عبارة عن عدة سفن شراعية عبرت البحر الأحمر حتى وصلت بونت حيث كان في إستقبالها الحاكم وكبار رجال الدولة، فقدمت لهم الهدايا ثم عادت محمّلة بكميات كبيرة من العطور، البخور، الأبنوس، العاج، الأخشاب والزهور التي إستخدمت في تصنيع العطور.


ويعرف عن الملكة حتشبسوت أنها كانت أختاً غير شقيقة وزوجة للملك تحتمس الثاني. وعندما توفي هذا الملك تولى الحكم من بعدة إبنه تحتمس الثالث غير أن حتشبسوت كانت الملكة الفعلية للبلاد حتى وصل إبنها إلى سن البلوغ.

ايلاف



   ( السبت 2013/01/12 SyriaNow)  

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق   عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك


شاهد أغرب طريقة لإصطياد سمكة كبيرة

شاهد: شرطيتان في محاولة لإعتقال أحد المطلوبين

بالفيديو.. شاحنة تصدم موقف حافلات بمن عليه

بالصور: صينية تحطم سيارتها البورش بعد ثوان من شرائها

فيديو: «البروتوكول» يضع رئيس فرنسا في مواقف محرجة

فيديو: مقلب مصارع المصعد.. يحصد ملايين المشاهدات

بالفيديو: فتاة روسية تحافظ على نظافة مدينتها بالقوة
...اقرأ المزيد