الخميس 29/1/2015 12:14:1 ص
   ارتدادات الهزائم تتسارع: «داعش» في مهبّ «النزف الجهادي»     «مجتهد»: عشرات من «الدولة الإسلامية» اقتحموا الحدود السعودية واختفوا في ضواحي «رفحاء»     هكذا نفذت المقاومة عملية شبعا     تعيين "أبو اسامة البانياسي" أميراً لـ"داعش" بالقلمون     مؤتمر موسكو: انتهاء صلاحية "الائتلاف السوري"...بقلم د. ليلى نقولا الرحباني     منتدى موسكو أنهى «الائتلاف» وأوجد معارضة عقلانية وواقعية أكثر...دمشق تفتح أبوابها لكل من يريد حواراً دون تدخل خارجي     منتدى موسكو يبدد التشويش.. أجواء إيجابية رغم طروحات بعض المعارضين الجزئية     بيان لـ سورية أمام مجلس الأمن: جرائم التنظيمات الإرهابية المدعومة إقليميا ودوليا سبب نشوء الأزمة الإنسانية في بعض المناطق السورية     "إسرائيل" تختار التهدئة المؤقتة مع حزب الله...تنياهو: إيران ولبنان وسوريا تتشارك مسؤولية الهجوم     قاض تركي: تسجيلات أردوغان صحيحة     4 مستوردين يبيعون المازوت للمعامل والسعر يتراجع إلى 155 ليرة     190 شركة سورية في معرضي سيريا مود ببغداد وبيروت الشهر القادم     5 اختراقات إعلامية للمعارضة السورية.. العودة إلى حضن الوطن     غارات "الجنون" الإسرائيلي .. رسالة جوابها "إضرب وأوجع .. بهدوء"      أيها القوادون بفضل «ثورتكم» نساء سوريات للبيع!...ازدياد حالات الاتجار بالأشخاص في سورية     خليجي متهم بهتك عرض صديقته في الصحراء     سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     الارهابي رائد غزبير من "مطرب" في قنوات "الراقصة" إلى "منشد" للبغدادي     اللاذقية:اغتيال قائد كتيبة "أحفاد صلاح الدين" التابعة لـ "الجيش الحر" المدعو خالد حاج بكري      يبدأ أول حزيران ..صدور البرنامج الامتحاني للشهادة الثانوية «الدورة الأولى»     التربية تنفذ اختبارات القبول لامتحانات الثانوية العامة الحرة     غارات "الجنون" الإسرائيلي .. رسالة جوابها "إضرب وأوجع .. بهدوء"     ملخص| الجيش يكبد الإرهابيين خسائر كبيرة في دوما والجبال الغربية للزبداني ويقضي على العشرات منهم ويدمر 3 آليات بريف إدلب     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     السياحة: مجمع شقق سياحية بريف دمشق بكلفة 500 مليون ليرة     إنجاز 240 شقة سكنية على الهيكل في مشروع السكن الشبابي بالسويداء     لتجنب الكثير من الامراض.. جرب هذا المزيج الطبيعي..     نصائح سحرية للتغلب على انتفاخ البطن     خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     محمد حداقي : لم أوفق في مسلسل الأخوة و تمنيت المشاركة في عمل آخر     تاج حيدر: لست نادمة على الاعتذار عن "باب الحارة"     بالصورة ..بريطانية تعرض نفسها للبيع على الإنترنت بـ205 آلاف إسترلينى     مدرسة إيطالية تبعث بصورتها عارية إلى طلابها     علماء يعيدون بيضة مسلوقة إلى وضعها الابتدائي     نصائح هامة للغاية..5 معلومات خاصة لا تنشرها على "فيسبوك"     حزب الله يرد الصاع صاعين لإسرائيل...د. خيام الزعبي     من طالب المجتمع الدولي بمكافحة الإرهاب؟ ....د. قحطان السيوفي   آخر الأخبار
اّخر تحديث  29/01/2015 - 11:54 ص
صباح الخير سورية
مقالات مختارة
اهم الاحداث المحلية

خبر جديد
كاريكاتير

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

بـــدون تـعـلـيـق

 

علماء يبحثون في أسرار عطور ملكات الفراعنة

يرجح العلماء أن تكون أساليب خلط العطور في العالم مستوحاة من الأسلوب القديم الذي كان سائداً في عصر الفراعنة،

حيث تمَّ إكتشاف زجاجات عطر في قبور فرعونية تعود الى آلاف السنين، والبحث جارٍ لمعرفة أسرار العطور التي كانت تضعها الملكات الفرعونية وما إذا كانت هي نفسها الرائجة اليوم.


حكايات كثيرة تُروى عن إهتمام ملكات مصر القديمة بالجمال، العطور والروائح الطيبة، وكان يُضرب المثل بنفرتيتي، حتشبسوت وكيلوبترا في الجمال، الأناقة وحب إستخدام العطور.


وفي الحفريات الأثرية الحديثة في طيبة القديمة، إكتشف العلماء في مقابر الفراعنة، التي تعود الى اكثر من ثلاثة آلاف سنة، العديد من زجاجات العطر. فبعد عهد حتشبسوت التي كانت أول ملكات مصر الفرعونية والتي إهتمت بالعطور وصناعتها في مصر الفرعونية، برع المصريون في إستخلاص العطور بنقع الأخشاب ذات الروائح العطرة في مزيج من الزيت والماء، وكانوا يدهنون به أجسادهم، كما إستخدموا أنواعاً أخرى في حفظ جثث الموتى أثناء عمليات التحنيط. وتُظهِر نقوش مقابر الفراعنة صوراً عديدة لكيفية حرق القدماء الراتينج المعطر، اللبان، الصمغ والأخشاب. وقد عشقوا تلك الروائح الذكية، وكانوا يقومون أيضا بعصر الورود وخلطها بالزيوت ومن ثم حفظها في أوانٍ فخارية.
ومن المعروف أن هذه العطور كانت تُصنع خصيصاً للملكات، الملوك والكهنة ولم تكن مخصصة لباقي أفراد الشعب، وقد تعلّم الإغريق والرومان صناعة تحضير العطور من المصريين.

ظلت صناعة العطور لمئات السنين صناعة شرقية خالصة حتى إنتقلت إلى أوروبا في السنوات الأولى من القرن الثالث عشر وتحديداً الى فرنسا وإنكلترا، وبحلول القرن السادس عشر أصبحت العطور صناعة وتجارة رائجة في كافة أقطار العالم .


لكن كيف كانت رائحة العطور الفرعونية تلك؟ وهل هي مشابهة لرائحة العطور الرائجة في الوقت الحاضر؟
يحاول بعض العلماء الألمان إكتشاف هذا السر، ويحاولون من خلال التكنولوجيا الحديثة محاكاة أنواع من تلك العطور للتعرف على الرائحة القديمة التي إستخدمها الفراعنة.
الفكرة ترجع إلى العالم ميخائيل هوفلر الذي يحاول فك طلاسم تلك الرائحة في معمله في جامعة بون بالتعاون مع علماء المصريات في المتحف المصري في المدينة، الذين وجدوا في مقتنيات الملكة حتشبسوت المحفوظة في المخازن قنينة تعود الى نحو 3500 سنة خلت. ويرجح العلماء أنها قنينة عطور، وكان الفحص الأولي للقنينة قد أثبت وجود سائل جاف بها يعتقد انه العطر الخاص بالملكة حتشبسوت. ووفق الباحث ميخائيل هوفلر، فإن التحليل الكيميائي للعينة الموجودة في القنينة سيُمكِّن العلماء من إعادة تركيب نفس العطر الذي كانت تستخدمه الملكة الفرعونية القديمة.


وتعتبر تلك المرة الأولى في تاريخ الأبحاث الفرعونية التي سيتم فيها محاكاة نفس العطر الذي إستخدمته الملكة حتشبسوت وفك تركيبته الكيميائية والتعرف على المواد المستخدمة في تصنيعه .وبذلك سيصبح بالإمكان التعرف على الرائحة المفضلة لدى حتشبسوت، وسيتمكن العلماء من إلقاء مزيد من الضوء على جوانب تلك الشخصية الفرعونية الشهيرة.


والجدير ذكره أن عصر الملكة حتشبسوت هو أول عصر في تاريخ البشر يشهد ثورة في إستخدام العطور، فبعد أن كان يقتصر إستخدامها لدى المصريين القدامى على الطقوس الجنائزية فقط وللأجساد المتوفاة، أصبحت تستخدم للتعطّر من قبل الأحياء أيضاً.
وفي العام التاسع من حكمها أرسلت حتشبسوت بعثات تجارية إلى بلاد بونت، الصومال واريتريا حالياً، كانت عبارة عن عدة سفن شراعية عبرت البحر الأحمر حتى وصلت بونت حيث كان في إستقبالها الحاكم وكبار رجال الدولة، فقدمت لهم الهدايا ثم عادت محمّلة بكميات كبيرة من العطور، البخور، الأبنوس، العاج، الأخشاب والزهور التي إستخدمت في تصنيع العطور.


ويعرف عن الملكة حتشبسوت أنها كانت أختاً غير شقيقة وزوجة للملك تحتمس الثاني. وعندما توفي هذا الملك تولى الحكم من بعدة إبنه تحتمس الثالث غير أن حتشبسوت كانت الملكة الفعلية للبلاد حتى وصل إبنها إلى سن البلوغ.

ايلاف



   ( السبت 2013/01/12 SyriaNow)  

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق   عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
 
من هـنــا وهـنـــاك
تابع الابراج يوميا
 


قسيس اشتهر بحرق المصاحف تحول إلى بائع بطاطا مقلية

مذيعة لبنانية تتعرض لموقف طريف على الهواء...شاهد رد فعلها

اشتباك بين طبيب ومريض ينتهي بسقوطهما من الطابق ال15

بالفيديو.. تصوير جديد لرونالدو أثناء التسول في الشارع لطلب المال!

بالفيديو: شاهد ماذا يحدث عندما يتحرش الشاب بوالدته المتنكرة

فيديو صادم: قاتل مأجور يطلق النار على ضحيته علناً

بالفيديو: "الحكة" تحوّل دباً إلى راقص محترف
...اقرأ المزيد