الثلاثاء4/8/2015
م14:42:45
آخر الأخبار
لأول مرة.. داعش يتبنى هجوماً على «إسرائيل»طريقة سلام رئيس حكومة المغرب على الملك السعودي تثير ضجة"مجتهد": بعد موسم الحج.. محمد بن سلمان يزيح بن نايفالامير عبدالعزيز بن فهد يرفض مصالحة سعد الحريريارتفاع الحرارة يؤدي لحرائق في اللاذقية وطرطوس وحمصعبد العظيم: بيان جنيف لم ينص على رحيل رئيس الجمهورية.. والظروف الداخلية والإقليمية والدولية ناضجة لعقد «جنيف3»مبادرة إيرانية «معدلة» ستطرح على المعلم وبوغدانوفحيدر: العودة إلى منطقة الحسينية الأسبوع القادمموسكو تحذر من منح غطاء جوي لمعارضة سوريامبادرة ألمانية لحل الأزمة السورية( الجزء الثالث ) من لقاء الفعاليات الاقتصادية مع رئيس الحكومة والوفد الوزاري في مدينة حلبالبنزين لدينا أغلى من السعر العالمي.. والحكومة تبحث عن الحل الأسهلمسلحو مايسمى (الجيش الحر) يلتحقون بالقوات المسلحةالمشروع الصهيو - تكفيري يحتضر.. وحضر تنتصرضابط يقتل حبيبته بسبب رفض زواجه منهاعجوز تسرق 500 ألف استرليني لأجل مصريسوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموالخبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السوريةلرفضهن "جهاد النكاح".. "داعش" يعدم 19 امرأة بالموصلبالصور / كلية الهندسة المدنية بالحسكة بعد تحريرها من مغول العصر ابتسامة نصر.. وقصة أمل تحكيها سيريتلاعتماد آليات جديدة للسكن في المدينة الجامعية بدمشقالجيش يحكم سيطرته على عدد من كتل الأبنية بالزبداني ويحبط محاولة تسلل بريف السويداء ويوقع عددا من المرتزقة الأجانب قتلى في ريف اللاذقية الجيش يدمر وكرا للإرهابيين بمن فيه ويوقع أعدادا منهم قتلى ومصابين في درعا وريفهاصور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدةصور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 201535 ألف ليرة تكلفة متر البناء.. والحديد يلامس 200 ألف ليرةوزير السياحة: قلعة الحصن تستقبل السائحينفوائد مدهشة لأكل الزبيبخبير ينصح المسنين والأطفال بتناول الجوز يوميا.. ينشط الدماغ ويقوي الذاكرة والجسمخنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصينماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنياسوزان نجم الدين: انفصلت عن زوجي بسبب تأييدي الرئيسالممثلة السورية شكران تقرأ خبر وفاتها بالصدفة!سعودي يصطدم بجدار مسجد لمنع صلاة الفجر! ما السبب؟شاب مصري يضع شهادة تخرجه في الماء ويشرب "ميتها"علماء: الثلاثاء أسوأ أيام الأسبوعخطوات لابد منها لتحصين حسابك بـ"فيسبوك" من الاختراق خطيئة إسقاط سوريا ....بقلم عادل فهد الطخيم - القبسنيرون وأردوغان... التوحش وجنون العظمة ...بقلم د. نسيب حطيط

 
 
تابع الابراج يوميا
 

اهم تطورات الاحداث السورية >> " أخر الأخبار من عدرا العمالية"...سلاح الجو بدأ التحليق في سمائها والمسلحون يستخدمون المدنيين كـ " دروع "

قال مراسل تلفزيون الخبر في دمشق ان سلاح الجو في الجيش العربي السوري يحلق في سماء عدرا التي اقتحمها مسلحون معارضون وارتكبوا عدة مجازر فيها، وذلك رغم سوء الأحوال الجوية.

وبين المراسل أن قوات الجيش العربي السوري أعلنت عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على المدينة التي يقطنها نحو 100 ألف مواطن.

من جهة أخرى، قال مصدر ميداني لتلفزيون الخبر أن 6 قناصة تابعين للمعارضة تمركزوا في منطقة البرجيات في عدرا، في محاولة لاستهداف أي تقدم للجيش.

وقال المصدر "حاول مسلحو لواء الإسلام الالتفاف على قوات الجيش العربي السوري للوصول إلى الطريق الدولي مجددا ما أدى لاشتباكات عنيفة صباح الجمعة مع الحواجز المتواجدة هناك".

وفي وقت يصعب فيه التواصل مع المدنيين داخل عدرا بسبب انقطاع الاتصالت الأرضية، وصعوبة التواصل عبر شبكة الاتصال الخليوية، بين المصدر الميداني خلال عدة اتصالات هاتفية أن المسلحين قاموا باحتجاز نحو 150 مدنياً في مخفر بلدة عدرا، الذي سيطروا عليه بعد أن حاصروا وقتلوا عناصره في وقت سابق.

وأوضح المصدر أن المسلحين يحتجزون المدنيين داخل المخفر، ويجعلون منهم دروعاً بشرية لمحاولة منع الجيش من استهدافهم داخله.

وفي ذات السياق، قالت مصادر ميدانية ان عدد المدنيين الذين قام المسلحون، الذين ينتمون لـ "جبهة النصرة" و "جيش الإسلام" و "الجيش الحر"، بإعدامهم على خلفية طائفية يزيد عن 77 مواطناً سوريا، بينهم أكثر من 35 شخصاً ذبحوا ذبحاً، وتم التمثيل بجثث بعضهم.

وسيطرت وحدة من الجيش العربي السوري على كامل جسر بغداد القريب من عدرا العمالية ، الأمر الذي دفع المسلحين لاستهدافه بقذائف الهاون صباح السبت

وزعمت صفحات المعارضة أنها سيطرت على هذا الجسر، في حين أكدت مصادر عسكرية أنه لا زال تحت سيطرة الجيش، وأن ما حدث هو تساقط عدة قذائف هاون عليه.

ويبعد هذا الجسر عن مدينة عدرا العمالية 5 كم، وهو الذي يصل الطريق الدولي القادم من العراق، بمدخل العاصمة دمشق، إضافة إلى كونه مخرجا لسكان عدرا إلى العاصمة أو إلى جهة الشمال.

الجسر الآن مقطوع لحماية المدنيين من تساقط قذائف الهاون ، ومن الجدير ذكره أن سيطرة المسلحين على عدرا العمالية لا ينسحب على منطقتي عدرا الصناعية وعدرا البلد الواقعتين تحت سيطرة الجيش العربي السوري.

يشار إلى أن منطقة عدرا العمالية من الناحية الجغرفية، هي منطقة سهلة السيطرة وفق المفهوم العسكري والاستراتيجي، فهي أبنية منظمة وشوارع مستقيمة، تخلو من الحارات والهضاب والجبال.

ويستطيع الجيش بحسب مصدر عسكري لتلفزيون الخبر التقدم فيها بسهولة، كونها منطقة مكشوفة، لكن عامل وجود آلاف المدنيين العالقين كدروع بشرية، يعرقل تقدم الجيش، إضافة إلى كثافة الهطل الثلجي، الذي أعاق الرؤية، وعرقل عبور المدرعات والآليات.

يذكر أن منطقة المخفر، هي مقر المسلحين الأساسي في مدينة عدرا، ومنطقة البرجيات، هي منطقة القنص، وما عداهما، يتبعثر المسلحون بين المنازل المدنية، دون وجود قوة كبيرة لهم.



عدد المشاهدات:4992( السبت 14:52:21 2013/12/14 SyriaNow)
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 04/08/2015 - 2:39 م
كاريكاتير

مظاهرة فتيات عاريات الصدر ادت لقطع الملك السعودي زيارته لفرنسا

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

ابتسامة

اول هيلوكوبتر من صناعة الدولة الداعشية  ..تعمل يبول البعير وتسير ببركة مولاهم الامير

 

سجن العارضة ناعومي كامبل 6 اشهر لاتهامها بالبلطجة فيديو: عريس ينفعل على عروسته ويضربها أمام المدعوين سعودي يرفع الأذان داخل إحدى الحفلات الموسيقية بالنمسا!!!؟ أسرع سرقة فاشلة‬ بالفيديو - مغامر تصدمه سيارة وتشتعل به النيران ما هو ثمن حذاء Beyoncé ؟ بالفيديو: حاولت أن تكون مثيرة لكن حصل معها لم تتوقعه المزيد ...