السبت24/6/2017
م22:5:44
آخر الأخبار
نيويورك تايمز: محمد بن سلمان متهور ويتبع سياسة خارجية متشددة ولا يصلح للقيادةقرقاش: تسريب "المطالب" مراهقة قطرية لإفشال الوساطةخطباء "داعش" ينسحبون من مساجد تلعفر؟!الأزمة الخليجية: إلى ما بعد "الأزمة السورية"!اعتداء اسرائيلي ...بالتزامن مع تصدي وحدات الجيش العربي السوري لهجوم إرهابيي “جبهة النصرة” على محيط مدينة البعث في القنيطرةغداً الأحد أول أيام عيد الفطر المباركتعزيزا للمصالحات الوطنية… إخلاء سبيل 672 موقوفا في عدد من المحافظاتوزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيقبينهم 246 طفلاً..استشهاد نحو 700 مدني بغارات التحالف على الرقة منذ آذار/مارسأكثر من 7000 من مواطني رابطة الدول المستقلة مطلوبون بتهم الإرهابالحمو: المستهلك سيلمس انخفاضاً في الأسعار للنصف بعد مرسوم خفض الرسوم الجمركية يازجي: لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحيةهل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟ ....حميدي العبداللهأربعة محاور تشكل نقطة الصراع الدولي على المعابر الحدودية في سوريا .. بقلم نضال حمادة إدانة أميرات خليجيات بمعاملة مستخدمين كالعبيد في بلجيكاكشف ملابسات الجريمة التي ضجت بها مصياف .. الأم هي من قتلت ابنتهاموظفة سابقة في “الائتلاف” : الجيش السوري هو الوحيد القادر على إعادة تنظيم سورياالولايات المتحدة الامريكية تحرم المعارض رضوان زيادة من اللجوء السياسي بسبب دعمه للجماعات الارهابية إعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين الجيش السوري يصد هجوما عنيفا لـ"جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معها على اطراف مدينة البعث في ريف القنيطرةالجيش العربي السوري يتصدى لمحاولة اعتداء على نقاط عسكرية بريف دمشق.. ويقضي على إرهابيين من “داعش” و”جبهة النصرة” في درعا ودير الزورتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةمشروبات لتنظيف الجسم وإزالة السموم في رمضانبعد هذه الفوائد، ستتحملون رائحة الثوم "الهيبة" 2018 من دون أحد أبطاله..نادين خوري للمختار : أنا " سارقة " والحمدلله أني لم أتزوج"ساحر النساء" يتغزل في ميلانيا ترامبمقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركيامخدرات وبكتيريا قاتلة: الخبراء يكشفون مدى قذارة النقودفيسبوك يحمي صور "البروفايل"الوزير السيد: النصر على الإرهاب بات قريبا.. تخفيف معاناة أسر الشهداء والجرحى والمهجرينالشعار: لن نتساهل في قمع أي مخالفة أو مظهر مسيء للوطن أو المواطن

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

بانتظار تحرير عين الفيجة من غول القاعدة...امريكا و بريطانيا، متورطتان بشكل مباشر (مقال مترجم)

يتخذ الحصار المفروض على مياه وادي بردى التي تصل إلى 5مليون إنسان في دمشق منعطفاً مثيراً للاهتمام، ويبدو أن منظمة "الخوذات البيضاء" التي تتلقى التمويل بشكل مباشر من الولايات المتحدة وبريطانيا، متورطة ومشاركة بشكل مباشر في ذلك، 


وهذا بدوره يزيد من الشكوك بأن الحصار غير المشروع على المياه للمدنيين في دمشق هو جزء من حملة منظمة بقيادة الولايات المتحدة، وتم تصميم الحملة لمنع وصول المياه وغيرها من ضروريات الحياة إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية في إطار انتقام هذه الدول من تحرير الأحياء الشرقية من حلب، وقد تم الأمرعلى الشكل التالي، بعد تحرير الجزء الشرقي من مدينة حلب من قبل القوات الحكومية السورية، أبدى السكان المحليون في وادي نهر بردى استعداداً للمصالحة مع الحكومة السورية، لكن التكفيريين من تنظيم القاعدة اختلفوا فيما بينهم، ومنذ ذلك الحين تُعد المنطقة تحت السيطرة الكاملة لتنظيم القاعدة وبالتالي هي خارج اتفاق وقف إطلاق النار الأخير.

في 22 كانون الأول عمدت الجماعات الإرهابية فجأة إلى تلويث إمدادات المياه في وادي نهر بردى والتي تغذي العاصمة دمشق، بوقود الديزل –المازوت- ولم تعد صالحة للاستهلاك، وبعد ذلك بيوم واحد بدأت القوات الحكومية السورية عملية لاستعادة المنطقة وإعادة إمدادات المياه، وأظهرت الصور على مواقع التواصل الاجتماعي صعوبة الوصول إليها) وكشفت بعض الصور منشأة لمعالجة المياه محملة بالمتفجرات، في 27 كانون الأول تم تفجير المنشأة ودمرت جزئياً.
على الفور أبدت الحكومة السورية استعدادها لإرسال فرق الصيانة لإعادة تأهيل المنشأة وإعادة تدفق المياه للملايين من المدنيين في دمشق، لكن الوصول إلى الموقع ممنوع والجيش السوري يحاول حالياً طرد تنظيم القاعدة وحلفائه بعيداً عن وادي بردى.
الغريب في الأمر أن بعض الجماعات "المدنية" فرضت قبل بضعة أيام الوصول إلى وادي بردى بموجب عدة شروط (غير مقبولة):


عندمانتحقق من شعار المنظمات الموقعة على البيان سندرك أن اسم تميم القادري مرفق بشعار منظمة "الخوذات البيضاء"أو ما تُعرف بمنظمة الدفاع المدني السوري، هذه المنظمات التي قدمت عرضاً لرفع الحصار عن مياه دمشق، من الواضح أنهم يعتقدون بأن لديهم القدرة على القيام بذلك، وبعد ذلك عليهم أن يتحملوا مسؤولية الإبقاء على الحصار، ولا بد بأن علاقات حميمة تربطهم بمقاتلي القاعدة الذين يحتلون حالياً منشآت المياه المتضررة.
الولايات المتحدة وبريطانيا أنشأتا ومولتا "الخوذات البيضاء" ،التي تتخذ من "الحيادية" و"المحايدة" وأنها "لجميع السوريين" شعاراً لها بنما هي في الواقع تعمل على عرقلة وصول المياه إلى 5 ملايين سوري في دمشق، القوات الأميركية ووكالة المخابرات المركزية الأميركية ال CIA تديران "غرف العمليات" في الأردن وتركيا التي توجه المتمردين وهذا ما يزيد من الشكوك بأن الحصار هو جزء من ردة فعل منظمة من قبل أعداء سورية انتقاماً على تحرير حلب مؤخراً.
إن قطع مياه وادي بردى عن دمشق هو جزء من استراتيجية أوسع نطاقاً وعلى ما يبدو منسقة تهدف إلى حرمان جميع المناطق التي تسيطر عليها الحكومة من الاستفادة من المياه، لقد تزامن حرمان دمشق من المياه، مع قيام تنظيم داعش بخفض كمية المياه الرئيسية لمدينة حلب، والقادمة من نهر الفرات، وتم تدمير أبراج التوتر العالي، الخطوط المغذية لكهرباء مدينة دمشق وقامت فرق الصيانة بإصلاحها، على عكس من قبل، وتم رفض إيصال إمدادات الغاز إلى أجزاء من دمشق.
حتى بعد مرور أكثر من اسبوعين على أزمة مياه دمشق لم تورد وسائل الإعلام "الغربي"تقارير عن حصار تنظيم القاعدة لمصادر المياه وحرمان 5 ملايين سوري منها، يمكننا أن نكون على يقين بأنه لن تكتب من قبلهم عن هذه الرهائن غير القانونية، عن ال5 ملايين من المدنيين في دمشق الذين حاصرتهم المنظمة الدعائية المفضلة لديهم "الخوذات البيضاء".
عن :Moon Of Alabama
ترجمة:وصال صالح - الجمل

http://www.globalresearch.ca/u-s-uk-paid-white-helmets-help-al-qaeda-blocking-water-to-5-million-thirsty-syrians/5566309


   ( الأربعاء 2017/01/11 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2017 - 9:39 م

فيديو

من سيطرة الجيش السوري على كتل ابنية غرب وادي عين ترما بالغوطة الشرقية

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو: كيف أنقذت هذه الفتاة نفسها من الاغتصاب؟! “اغتصب” حمارًا عدة مرات.. وهذه عقوبته واقعة نادرة .. حيّة سامة تلدغ فتاة في فمها "لم تمت ووقع لها ما هو أغرب" بالفيديو.. تشاجر مع زوجته فقلب حافلة ركاب! بالفيديو... موظف متهور ينتقم من مديره بهذه الطريقة!! بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع عمل بطولي من مصري ينقذ محطة وقود من الاحتراق (فيديو) المزيد ...